المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لوفين يرد على مطالب رئيسة حزب الوسط آني لوف

رد رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي ستيفان لوفين على المطالب التي تقدمت بها رئيسة حزب الوسط آني لوف من أجل فتح الطريق أمام حكومة يقودها لوفين.




 رد رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي ستيفان لوفين على المطالب التي تقدمت بها رئيسة حزب الوسط آني لوف من أجل فتح الطريق أمام حكومة يقودها لوفين.

وفي أول تعليق على تلك المطالب، قال لوفين، الذي كان في طريقه الى اجتماع المجموعة البرلمانية للحزب: “لقد سمعت عن تلك المطالب في الإعلام، لكنني لا أنوي الوقوف والتفاوض حول هذه القضايا في وسائل الإعلام”.

وكانت آني لوف قد ذكرت في وقت سابق من اليوم أنها ستعطي ستيفان لوفين “قائمة مطالب” خاصة، يطلع عليها قادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي.






وأضافت: “الكرة الآن في ملعب الاشتراكي الديمقراطي لتشكيل حكومة تمثل طيفاً واسعاً، فإذا كان بوسعهم قبول مطالب حزب الوسط، سنكون مستعدين لدعم حكومة ستيفان لوفين في التصويت البرلماني الأسبوع المقبل”.

وتابعت: “إذا رفض لوفين المقترحات، سنعمل على إسقاطه”.




وقال لوفين، إنه يجب أن يرى قائمة المطالب الجديدة، وأضاف: “أحتاج الى معرفة المزيد عن ذلك لتحليل ما يعنيه”.

وذكر، أنه يعتقد أن من الجيد أن تمضي العملية قدماً وأنه والحزب الاشتراكي الديمقراطي على أستعداد  للمزيد من النقاشات حول ذلك.

وقال، إن المطالب التي يطالب فيها حزب الوسط ليست مفاجئة، مضيفاً: “الآن لدينا فرصة للنظر في ذلك، لكن يجب أن انظر حول المزيد من ذلك من أجل اتخاذ موقف”.