المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لوفين يشارك في القمة الأوروبية .. ويؤكد استعداد السويد لفرض تدابير أكثر حدة ضد كورونا

 وصل لوفين إلى العاصمة البلجيكية -بروكسل-  للمشاركة في القمة الأوروبية ، ويجتمع مع رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس ، لمناقشة قضايا أوروبية مهمة في مقدمتها  أزمة كورونا ، وفقا لما أعلنه التلفزيون السويدي svt




وقد حذّر رئيس الوزراء ستيفان لوفين ، من تطور انتشار عدوى كورونا في أوروبا. وقال إن الحكومة السويدية قررت أن  تتخذ إجراءات أكثر حدة وأكثر تشدد في السويد إن استمر تجاهل الناس للتعليمات الصحية والتوصيات المجتمعية.

 




وجاءت تصريحات  لوفين في مؤتمر صحفي مع المراسلين السويديين  في بروكسل قبل القمة الأوروبية ، وأكد لوفين  للمراسلين السويديين“ أن السويد وأوروبا  لم تعبر ازمة كورونا حتى الآن ، أمامنا أوقات عصيبة قبل أن تنتهى هذه الأزمة ، و يجب على الجميع تحمل المسؤولية واتباع القواعد والتوصيات الموجودة.




وأضاف :- الحكومة السويدية  مستعدة لاتخاذ الإجراءات اللازمة ، وفرض قيود مشددة على المجتمع في أي وقت  لمنع انتشار  عدوى فيروس كورونا ”.




وأضاف لوفين :-   “ الاتجاه العام في أوروبا مع التعامل مع عدوى كورونا مازال في   خاطئ وغير إيجابي ، كما   الوضع يسير  في الاتجاه الخاطئ في السويد أيضاً. هناك كثيرون لا يلتزمون بالقواعد. ليس من المقبول مشاهدة التجمعات والأنشطة الجماعية ، ومشاهدة الصور من النوادي الليلية المزدحمة بالناس. إذا لم يكن هناك تصحيح، فيجب أن نتخذ إجراءات أكثر حدة”.






ولم يفصح لوفين عن طبيعة التدابير التي يمكن للحكومة فرضها. ولكن هيئة الصحة السويدية أعلنت الاسبوع الماضي ، أن هناك توصيات وقيود مشددة ينتظر تطبيقها منها ، الامتناع عن استخدام وسائل النقل العام ، ومراكز التسوق إذا لم يكن ذلك ضرورياً .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!