المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لوفين: ما يحدث في ستوكهولم قد يحدث في كل السويد ومن يسافر في عيد الفصح يخاطر بصحة الآخرين

ناشد رئيس وزراء السويد المواطنين السويديين ، على الاستمرار باتباع تعليمات وتوجيهات هيئة الصحة العامة السويدية ، للحد من انتشار عدوى فيروس كورونا في المجتمع السويدي . وأكد ستيفان لوفين على أهمية الصبر والتحمل في المرحلة الراهنة، التي ستمتد لشهور بحسب وصفه. جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده ستيفان لوفين اليوم، بعد لقاء مع رؤساء الأحزاب المتواجدة في البرلمان السويدي.




وشدد ” لوفين ” أكثر من مرة على عدم السفر والرحلات في عطلة الفصح ، لإنها مخاطرة خطيرة جدا بصحة الآخرين والمجتمع ، وأضاف مثل هذه اللحظات تحدث المأساة ، إذا تحرك الجميع أو الجزء في رحلات وسفر وأنشطة جماعية في عطلة الفصح ، سوف نواجه مشكلة كبيرة وخطيرة ، هكذا تبدأ المأساة”.




وأكد على أهمية الصبر والتحمل في ظل أزمة كورونا، التي لن تنتهي في ظل أسابيع بل على العكس، فإنها ستمتد لعدة شهور. لذلك يجب على الجميع أن يكونوا مستعدين لتقديم التضحيات. المجتمع يئن ، والاقتصاد يتداعى ، لدينا كم من الخسائر التي لم نراه من قبل !






وأضاف لوفين، في مؤتمر صحفي قبل قليل،اليوم الخميس 2 أبريل أن “الخطر لم ينته بعد، وسوف يزداد الأمر سوءاً وخطورة قبل أن يتحسن ، نحن نحاول أن نكون على قدر تحمل المسئولية ”  على الجميع أن يعلم إن ما يحدث في ستوكهولم قد يحدث في كل المناطق الأخرى في السويد  وهذا سيكون الأسوأ ولن نتحمله . ، وناشد لوفين الجميع بالبقاء بالمنزل .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!