المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لوفين: المهاجرين الجدد “غير المؤهلين” يمكنهم تنظيف الشواطئ ومسارات المشي !

نقلت صحيفة nyheteridag اليوم الأربعاء عن رئيس الوزراء السويدي ” ستيفين لوفين” ،  أن السويد يمكن أن تستفاد من المهاجرين الجدد القادمين للسويد ، وليس لديهم تعليم أو شهادات أو مهنة يعملون فيها ، وذلك من خلال توظيفهم في أعمال سهلة لا تحتاج مهارة أو لغة سويدية متقدمة ، حيث يمكن أن يعمل المهاجرين الجدد من هذه الفئة في العمل على تنظيف الشواطئ السويدية  ، والبحيرات ، ومسارات المشي المخصصة للمشي والركض لمسافات طويلة.




وأضاف رئيس الوزراء السويدي  :- “ السويد مجتمع يسعى لتحقيق العدالة الاجتماعية ، وتحقيق الرفاهية للجميع ، والحق في توفير الوظائف الجديدة للجميع إذا لزم الأمر”.

ويقول لوفين إن حكومته نجحت على المدى القريب بشكل كبير في توفير وظائف للمهاجرين الجدد في السويد    ، ولكن هناك الكثير مما يجب القيام به لمساعدة العديد من المهاجرين.  ويضيف لوفين  أن المهاجرين الذين يفتقرون إلى التعليم  يجب أن يحصلوا على مساعدة في وظيفة  ” للوصول إلى سوق العمل، وسيكون له لوظيفة عاجلاً أم آجلاً  .






ويرى لوفين أن الإعداد الصحيح لسوق العمل هو أهم متطلبات تأهيل المهاجرين الجدد ، فيجب أن يكون هناك دراسة مكثفة للغة السويدية تتلاءم مع مهنة وخبرة المهاجر  ، ويكون هناك دورات  للاندماج في المجتمع والتدريب الصحيح  ،ونحن نعمل على ذلك وتصحيح الأخطاء وتطوير برنامج الترسيخ والاندماج .




وأنتقد ستيفين لوفين المعارضة التي تنتقد وتستهدف تشديد سياسات الاندماج من خلال  تقليص الفرص التعليمية والتدريبية ، وإزالة الخدمات والمساعدات التي تقدمها الدولة للمهاجرين الجدد ،…ويقول ” انهم يريدون ذلك  وليس لديهم شيء بديل لمساعدة الناس ، والعاطلين عن العمل لدخول سوق العمل ” ؟. وما النتيجة ؟ يقول لوفين ..سوف يقف الجميع في طابور طويل للتقديم على طلب الحصول على مساعدت ” السوسيال” .






قد يعجبك ايضا