المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لوفين : أزمة كورونا اظهرت عيوب مجتمعنا وقانون جديد لتشديد التباعد الاجتماعي ابتدأ من 1 يوليو

 علق رئيس الوزراء السويدي اليوم الثلاثاء في مؤتمر صحفي  إن الظروف والبيئة التي نعيشها الآن في ظل انتشار وباء كورونا كشفت لنا  عيوب عديدة في مجتمعنا ، لقد فقدنا آلاف الأشخاص ، ولدينا عدد من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والإنسانية يجب تصحيحها والعمل على تطويرها .




وقال لوفين ، بحضور وزيرة الصحة والشئون الاجتماعية السويدية ، ضربت أزمة كورونا قاعدة الصناعات السويدية ، وكان لها آثار سيئة جدا على المجتمع وحركة التنقلات والسياحة  لقد اتخذت الحكومة سلسلة من التدابير العامة والمحددة للتخفيف من الآثار على الوظائف والأعمال التجارية. ولكن في هذه الأزمة تأثر الجميع وستكون رحلة طويلة لنا جميعا لكي نتعافى من صدمة كورونا 






وقال لوفين  وضعت الحكومة قانونا جديدا يدخل حيز التنفيذ 1 يوليو. 

القانون الجديد يشدد الرقابة على البلديات التي ستكون مسئولة كاملا على التحقق ورصد   أولئك الذين يديرون متاجر ومطاعم مقاهي ومشاريع خدمية ، مثل تباعد  الطاولات، وعدم جلوس الزبائن بمسافة قريبة جداً من بعضهم البعض.




 وستكون البلديات ملزمة بتوصيل التعليمات والمحظورات اللازمة للامتثال للقانون.وسوف تكون مسئولة عن وضع ومراقبة تنفيذ   التعليمات والحظر الواجب الالتزام به وفقا  للقانون الجديد ، وسوف يكون للشرطة الحق في مراقبة تنفيذ التعليمات 






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!