المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لمساعدته اللاجئين.. رئيس كنيسة يتلقى تهديدات بالقتل!

أعلن هاينريش بدفورد  رئيس مجلس الكنيسة الإنجيلية (البروتستانتية)  اليوم السبت (الرابع من يناير 2020)، أنه تلقى تهديدات بالقتل على خلفية تصريحه قال فيها ” أن مساعدة و إنفاذ اللاجئين أمر عام يجب أن نقوم به” ، وكان القس قد قال أن الكنيسة سوف تقوم بإرسال سفينة لإنقاذ اللاجئين في البحر المتوسط.




و قال كبير الأساقفة ” تلقيت تهديدات، بسبب دوري في الإنقاذ ومساعدة اللاجئين الذين يحاولون الوصول لأوروبا ، لكني لم آخذ هذه التهديدات على محمل الجد”. ولم يوضح القس عن طبيعة هذه التهديدات. ولكنه قال أنه يشعر بالحزب لوجود أشخاص لديهم ميول متطرفة



ودافع القس عن خطط الكنيسة بإنقاذ اللاجئين قائلا:” ليس لهذا الأمر أية علاقة بنشاط سياسي”، مشيرا إلى أن  تحركات الكنيسة تهدف للعمل الإنساني والعمل التطوعي فقط لا غير  ، وكانت الكنيسة قد طرحت مبادرتها الخاصة باللاجئين “متحدون من أجل الإنقاذ”  وأعلن أصحاب المبادرة آنذاك أن القائمين على الإنقاذ البحري من منظمة “سي ووتش”، سيعملون بقدر المستطاع على تنفيذ المهمة اعتبارا من ربيع 2020.






وبحسب تصريحات سابقة لبدفورد- شتروم، من المقرر شراء سفينة لهذا الغرض من ممتلكات ولاية شليسفيغ- هولشتاين الألمانية وتبرعات  من جمعيات أهلية وأشخاص في السويد وفرنسا وبلجيكا  ، وقال إنه لا يعرف بعد كيف ستتم عملية  الإنقاذ ، منوها إلى أن لديه خطة بديلة لشراء سفينة أخرى.






جميع الحقوق محفوظة للمركز السويدي للمعلومات ..
لا يمكن الاقتباس دون الإشارة لمصدرنا لتجنب تقديم البلاغات لمنصة