المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لدى العصابات الإجرامية في السويد “عيون” ومساعدين في جميع المؤسسات الحكومية

يوجد في السويد حوالي سبعمائة شخص يساعدون العصابات الإجرامية على الحصول على معلومات معينة، وهو ما يظهر في أحدث تقرير لهيئة مكافحة الجريمة برو، الأشخاص يتم استخدامهم للحصول على معلومات من منشآت وهيئات حكومية تعتبر مهمة للعصابات الإجرامية كالمحاكم والبنوك والجهات الأمنية،



وكشف تقرير المجلس السويدي لمكافحة الجريمة (Brå) إلى أن الشبكات الإجرامية في السويد لديها عيون داخل المؤسسات الحكومية السويدية ، وأوضح التقرير أن هذه الشبكات الإجرامية تستغل الأقارب والأصدقاء كمصادر للحصول على المعلومات في الشركات، والهيئات الحكومية السويدية. 




وبعض هؤلاء لا يعلم أنهم يساعدون المجرمين، ولكن يعتقدون أنهم يقومون بشيء جيد، وقد يكونون موظفون في إصلاحية المجرمين أو مصلحة الخدمات الاجتماعية على سبيل المثال، في حين يوجد قسم آخر يعلم ماذا يفعل، ويتلقون أمول نتيجة خدماتهم بحسب هيئة مكافحة الجريمة برو.



هؤلاء الأشخاص الذين تسميهم برو باسم منفذي الإمكانيات يقومون بالمقام الأول بإيصال المعلومات التي قد تتعلق بمعلومات شخصية أو تعليمات من أفراد عصابات مسجونين أو محتجزين، فيما يقوم آخرون بتقديم المساعدة اللوجستية كالتهريب أو غسيل الأموال.