المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لا يوجد شيء اسكندنافي في السويد والدنمارك والنرويج .. كل شيئ هنا جاء به آخرون !

دول الشمال الأوروبي هي دول اسكندنافيا وهي عرق بشري لسلالة أوروبية ،وتشمل السويد والنرويج والدنمارك  ، وفي حقيقة الأمر فأن اسكندنافي شعوب عريقة ، ولكنها لم تستطيع إقامة حضارة مزدهرة أو ثقافة تراثية.!
ووفقا لإعلان تلفزيوني لشركة ” ساس” لخطوط الطيران الاسكندنافية ، أخرجه مخرج سويدي ، يظهر في الإعلان صوت شخص يسأل :- ماهو الإسكندنافي الحقيقي؟ فتأتي الإجابة من  فتيات ذات ملامح اسكندنافية شقراء  يقولوا:- لا شيء مطلقاً لا يوجد شيئ اسكندنافي ” .




ويستمر الإعلان في شرح :- ” أن كل ما يوجد بدول السويد والنرويج والدنمارك ”  لا علاقة بشعوب اسكندنافيا . كل شئ تفتخر به دول اسكندنافيا أو يعتقد انه اسكندنافي ، ، من الديمقراطية وإجازة الوالدين إلى كرات اللحم والمعجنات والطعام والعادات اليومية …. كلها قد تم استيرادها من بلدان أخرى،  وثقافات وحضارة أخرى ،و في حقيقة الأمر لا يوجد في حياة شعوب اسكندنافيا اليوم ماهو من تراثهم ”.




وفي المقطع الأخير، يقول الإعلان “إن الدول الإسكندنافية “تم إحضارها إلى هنا، شيئًا فشيئًا من قبل أشخاص عاديين،  نقلوا  أفضل ما لديهم لدول اسكندنافيا من أماكن أخرى”.

وهو يقصد أن القادمين للسويد والدنمارك والنرويج جاؤوا ونقلوا افضل ما لديهم من عادات وتراث ، ومع الوقت أصبحت هذه العادات تراث اسكندنافي .وربما ظهور فتيات ذو ملامح اسكندنافيا يشير إلي أن لا يوجد ما هو اسكندنافي إلا ملامحهم الشقراء !






وبعد الإعلان،جاء النقد والغضب من متابعين  على صفحة الشركة sas  الكثير من التعليقات المنتقدة  لفكرة الاعلان ، بدعوى أنه يضر بالثقافة والتاريخ الإسكندنافيين. وأكد آخرون “لن يسافروا مع شركة SAS مرة أخرى”.

الإعلان الذي تم عرضه – وتظهر فتيات بملامح اسكندنافية ..

وعلق بعض المنتقدين قائلا بغضب  “إذا لم يكن هناك شيء هو الاسكندنافي يجب أن يكون اسمكم  Nothing Airlines أو طيران اللا شيء وليس طيران اسكندنافيا ”. واضطرت الشركة إلى حذف الإعلان من على موقعها. وتوضيح أن الإعلان لتقارب الحضارات والشعوب !






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!