المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لاول مرة في السويد لن يكون عيد الميلاد هذا العام في الكثير من مناطق السويد أبيضاً،

منذ أيام قليلة صدر تقرير من هيئة الأرصاد السويدية يشير إلى أن التغير المناخي وصل السويد ، وكما تعاني بلاد جنوب الكرة الأرضية من ارتفاع الحرارة صيفا ـ أصبحت مدن بلدان شمال الكرة الأرضية تعاني من ارتفاع درجات الحرارة شتاء.




حيث تشهد السويد حالا ارتفاع ما بين 3 إلى 5 درجات مئوية في درجات الحارة عن ما هو معتاد في مثل هذا الوقت من السنة سابقا ، فشهر ديسمبر الحالي هو الأكثر دفئا  في السويد منذ تسجيل درجات الحرارة ، ولذلك يقول التلفزيون السويدي نقلا عن هيئة الأرصاد السويدية  لن يكون عيد الميلاد هذا العام في السويد أبيضاً،




حيث وفق هيئة الأرصاد الجوية السويدية ، فشهر ديسمبر إلى الآن دافئ درجات الحرارة رغم برودتها ولكنها ليست بالمستويات المعتادة بفارق 3 ألي 5 درجات مئوية ، وتتوقع هيئة الأرصاد الجوية السويدية أن يهيمن الطقس الغائم على معظم مناطق السويد ، وعدم تساقط الثلوج ، باستثناء مناطق غوتالاند وسفيلاند اللتين ستشهدان تساقطاً للأمطار غزير .






وسوف يكون اغلب جنوب ووسط السويد بدون ثلوجا خلال الأيام و الأسابيع القلية القادمة ، ومن غير المتوقع تساقط الثلوج في العديد من مدن ومناطق وسط وجنوب السويد في الوقت الحالي ،

جنوب ووسط السويد بدون ثلوج كريسماس 2019

وكان من المعتاد أن يكون الثلج في اغلب مناطق جنوب وسط السويد من شمال فيكغو ويونشوبينج الى ستوكهولم ويوتبوري ,,, مع تعرض العديد من مناطق جنوب السويد لذرات الثلج..ولكن هذا لن يحدث في كريسماس 2019 – لذلك لن يكون عيد الميلاد هذا العام في السويد أبيضاً،