المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لأول مرة في السويد : السويديات فوق 45 عاماً ينجبن أطفال أكثر من الشابات السويديات

الاحتفاظ بالبويضات وتخزينها في مراكز التخصيب وكذلك الحيوانات المنوية يساعد على استخدامها في مرحلة عمرية متقدمة عندما يرغب الأزواج في الإنجاب ،  وفي السويد أدى الاحتفاظ بالبويضات تحديداً إلى تأخر سنة الإنجاب عند السويديات ، حيث ارتفاع سنّ الإنجاب تدريجياً ليتخطى عدد ولادات الأمهات فوق ال45 عاما الشابات اليافعات للمرة الأولى في السويد . 




  مكتب الإحصاء السويدي (SCB) نشر إحصائية أظهرت أن السويديات عند عمر 45 عاماً فما أكثر  أنجبن 537 طفلاً في السويد في العام الماضي 2022، بينما أنجبت ا السويديات  تحت عمر 19 عاماً  أنجبن 410 طفلاً في العام نفسه. وفي مقارنة مع الماضي 2022،  




البروفيسور في جامعة ستوكهولم غونار أندرشون  اعتبر أن ارتفاع سن الإنجاب في السويد يعود لأسباب كثير فالشباب حتى منتصف الثلاثينات لا يهتمون بتكوين عائلة من الأطفال وإنما يهتمون بمستقبلهم والعائد المادي والسفر والسهر والعلاقات المتعددة . وعندما يبلغون الــ40 عاما وتبدأ الحياة الشبابية الصاخبة تتراجع ويستقرون في وظائفهم ويحققون دخل مستقر يبدأ التفكير بإنجاب الأطفال .  





وأضاف : أن  سن الإنجاب البيولوجي لم يعد ثابتا كما كان سابقا، وربما إنجاب الأطفال في عمر متقدم قد يحمل تأثيرات سلبية على الصحة للأم والجنين ولكن الطب تقدم للسيطرة على هذه المشاكل الكبية ، كما أن الدراسات تظهر أن الإنجاب المتأخر في حالة معالجة سلبياته له آثار  اجتماعية و اقتصادية  إيجابية  .




قد يعجبك ايضا