المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

كاميرات مراقبة على في مدينة يوتبوري لحماية المواطنين من السرقات او اعتداء بالضرب

تسعى بلدية يوتبوري لوضع كاميرات مراقبة في جميع الشوارع والطرقة الرئيسية ، لحماية المارة من أي عمليات سطو، أو اعتداء بالضرب أو حتى سرقات،و قررت الشرطة في مدينة يوتبوري وضع كاميرات مراقبة على طول شارع Avenyn أحد أكثر شوارع يوتبوري اكتظاظاً. وذلك ابتداء من منتصف شهر تشرين الثاني نوفمبر الجاري وحتى منتصف شهر كانون الثاني 2020




وكانت كاميرات المراقبة تضع في مواقع محددة ، أو من خلال كاميرات خاصة بالمتاجر والمحلات ، ولكن حاليا ستكون الشرطة مسئولة عن وضع كاميرات في طول الشارع المستهدف ، والشوارع الأخرى لاحقا ،،،
وقال كيم كانيفور، مدير مشروع كاميرات المراقبة في يوتبوري، حول أسباب تحديد المدة بثلاثة أشهر انه فكرة تجريبية مهمة قبل أن نقرر وضعها بشكل مستمر ، حيث يخشى الكثير من اختراق الخصوصية بوجود هذه الكاميرات ، إلا أن هدفنا الأساسي هو حماية المواطنين في الشارع وحماية المجتمع نت حوادث الاعتداء المتصاعدة .






، إضافة إلى سبب اختيار هذه الفترة بالذات لوضع هذه الكاميرات. يعود أن الفترة التجريبية لمدة ثلاث شهور ستكون في فترة تنتشر فيها أعياد الميلاد والكريسمس واحتفالات عديدة ، هذه المناسبات ستجعل الشوارع مكتظة بالمحتفلين والمتسوقين ، حيث تبدأ الحوادث أو الاعتداءات تظهر ، فمن الجيد وضع كاميرات المراقبة لتكون رادع لحالات الاعتداء أو السرقة أو الشغب .






قد يعجبك ايضا