المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

قصة نجاح مذهلة .. 30 ألف كرون تتحول إلى ربع مليار دولار من الاستثمار في فكرة تقليدية !

 
تمكن ثلاثة أصدقاء  من تحقيق قصة نجاح نادرة بعد أن بدأوا أعمالهم الحرة برأسمال يبلغ  ما يقارب 30 ألف كرون سويدي ، (ثلاثة آلاف دولار أميركي)  فقط، جمعوها بشق الأنفس في العام 2019 لبدء مشروعهم التجاري الذي كان غاية طموحهم منه أن يكون بديلاً عن الوظيفة التي لم يجدوها.



وبينما كان العالم بأسره يتكبد الخسائر المالية في العام 2020 بسبب وباء كورونا والإغلاقات التي نتجت عنه، كان الأصدقاء الثلاثة يحققون النجاحات، ويحصدون الأرباح، وسرعان ما أصبح “البزنس” الذي أسسوه بثلاثة آلاف دولار تتجاوز قيمته أكثر من 250 مليون دولار، أي بأكثر من ربع مليار، وتحول الشبان الثلاثة العاطلون عن العمل إلى رجال أعمال مرموقين في الولايات المتحدة.



 

 قصة النجاح المثيرة لهؤلاء الشبان الثلاثة، حيث بدأت في الولايات المتحدة   من فكرة كانت في دماغ شاب يُدعى رايان بارتليت عندما جمع مع اثنين من أصدقائه ثلاثة آلاف دولار لإطلاق ماركة الملابس الرجالية (True Classic) في عام 2019، ولم يكن أي من هؤلاء الشبان الثلاثة يبيع الملابس من قبل، أو لديه أية خبرات في هذا السوق، لكن الفكرة كانت تتلخص في إنتاج قمصان ذات أسعار معقولة ومصممة لتناسب الجميع، وهو ما نجحوا فيه بالفعل وخلال وقت قياسي.ويقول بارتليت إن الشركة حققت أكثر من 26 ألف دولار من العائدات في أول شهر فقط من عملياتها.




ويقول بارتليت : “كنت أنفق 100 دولار كإعلان وأحقق 300 دولار من المبيعات عبر الإنترنت”. وأضاف: “وبعد ذلك في اليوم التالي، كنتُ أنفق 100 دولار وأربح 400 دولار. أو أنفق 100 دولار وأحصل على 200 دولار – مهما كان الأمر. طالما لم أكن أنفق 100 دولار وأربح 50 دولاراً، كان لدي عمل تجاري جيد بشكل أساسي”.



وينتهي بارتليت الى القول إن “الحصول على موطئ قدم يتطلب دوماً نوعاً من الاستراتيجية”، مشيراً الى الخطط التي وضعوها ساعدت الشركة على التوسع في المبيعات الدولية العام الماضي، وهو سوق يمثل حالياً بالفعل 30% من إيرادات الشركة.




وتقول شبكة “CNBC” إن العلامة التجارية (True Classic) أصبحت أخيراً في وضع يمكنها من التنافس مع المنافسين المباشرين للمستهلكين، وعمالقة الملابس مثل (Nike) و(Ralph Lauren).



ويقول بارتليت إن الشركة في طريقها لجلب 250 مليون دولار كإيرادات عن العام الحالي 2023. ويضيف أن خطته للبقاء والازدهار تقوم على مبدأ واحد، وهو “أعتمدُ على الدروس التي تعلمتها من الانهيار تقريباً”.