fbpx
المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

“قصة حب” تجمع لاجئ فلسطيني 36 عاماً ومعلمته 79 عاماً رغم رفض الهجرة لاتمام تسجيل الزواج !

عرض التلفزيون السويدي ، تقرير عن قصة حب بين مهاجر فلسطيني ” حمزة دحلاس” ، ومعلمته للغة السويدية ” سايمنسون وتبلغ من العمر 79 عام ”  لقد وقعوا في الحب في  الفصول الدراسية –  حيث كان حمزة   طالباً وكانت  المعلمة متقاعدة تساعد المهاجرين في تعلم اللغة السويدية ، والمرأة  تبلغ من العمر 79 عاماً، وهي  مليونيرة في قطاع العقارات وتنتمي لعائلة ثرية .




 ومنذ ذلك الوقت ، تقاتل المعلمة سايمنسون ، 79 عاما ، وحمزة دحلاس ، 36 عاما ، في مدينة كارلسكرونا لحقهما في الزواج. المصدر اخر الموضوع

حمزة وسايمنسون قصة حب رغم فارق العمر


والمشكلة الاساسية ان حمزة يفتقر إلى جواز سفر فلسطيني ، والسلطات السويدية ترفض اتمام وثائق الزواج والاعتراف بالزواج ، الا من خلال وجود جواز سفر للشخص الاجنبي حمزة  .






ويقول التقرير إن بدايات قصة الحب هذه بدأت قبل ثلاث سنوات اثناء تعلم اللغة السويدية ، حيث كان حمزة يحاول تعلم اللغة السويدية ، وتقابل مع  سيمونسون معلمته المتطوعة . المصدر اخر الموضوع

حمزة وسامسيون معا في اعداد الطعام

وبحسب التقرير فإن قصة الحب هذه سوف تنتهي بالنجاح بعد ثلاث سنوات من تعقيدات قانونية حالت دون الزواج. بسبب مشكلة اثبات هوية حمزة وعدم وجود وثائق ثبوتية له .




 و سايمنسون أرملة  سويدية ، ومليونيرة سويدية ومن عائلة سويدية ثرية تعمل بمجال العقارات ، عاشت حياة هادئة بعد زواج سابق أستمر 40 عاما. المصدر اخر الموضوع

في حديقة المنزل

ووصل حمزة الى السويد في  أكتوبر 2014 قادما من غزة. وفي 21 نيسان أبريل 2015 سافر الى كارلسكرونا وبدأ تعلم اللغة في Kungsmarkskyrkan  قبل حصوله علي الاقامة ، حيث التقى المعلمة المتقاعدة أولا ، التي ساعدته في تعلم اللغة فنشأت كما يقول علاقة حب بينهما استمرت لثلاث سنوات رغم صعوبة اتمام الزواج رسميا ، لكنهم الان سوف يستطيعوا اتمام زواجهم رسميا لبدء حياتهم بشكل قانوني . المصدر اخر الموضوع







 

المصدر svt

من هنا 

قد يعجبك ايضا