المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

قرارات أوروبية تشمل السويد لمنع وصول المهاجرين وترحيل اللاجئين المرفوضين وإلغاء دبلن

 أعلنت مفوضة السويد في الاتحاد الأوروبي ، السويدية يلفا يوهانسون أن الاتحاد الأوروبي  سوف يبدأ حزمة إجراءات لمنع دخول اللاجئين لدول الاتحاد الأوروبي ووقف التدفق الكبير للاجئين على دول الاتحاد ، وأن حزمة قرارات سوف يتم تقديمها  يوم الأربعاء 23 سبتمبر القادم تتعلق بسياسية هجرة ولجوء لتنظيم  أكثر تنظيم ، وتمنع فوضى تدفق اللاجئين للاتحاد الأوروبي، 




 وبحسب معلومات حصل قسم الأخبار في الإذاعة السويدية إيكوت عليها فإن أحد المقترحات يرمي لافتتاح مركز للاجئين عند الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي ، بحيث تجرى فيه تقييمات سريعة لملفات طالبي اللجوء والمهاجرين وتحديد الأشخاص الذين هم بحاجة فعلاً للجوء. وبذلك لن يدخل للاتحاد الأوروبي من اللاجئين إلا من يحق لهم الحصول على إقامة لجوء .




السويدية إيلفا يوهانسون، قالت أن يوم الأربعاء المقبل، ستعلن عن تفاصيل اقتراحات المفوضية.ووفقاً للمعلومات فإن الاقتراحات تتضمن أن يبني الاتحاد الأوروبي مراكز لجوء على الحدود الخارجية، الشرقية والغربية والجنوبية ، وربما تكون في تركيا وليبيا والمغرب ـ أو دول أخرى لم يتم الاتفاق عليها والتفاهم معها






كما تتضمن الاقتراحات  تنسيق عمليات الترحيل للاجئين المرفوضين داخل الاتحاد الأوروبي لعدم قانونية بقاءهم في دول أوروبا بعد رفض طلبات لجوءهم ، بجانب تكثيف جهود إنقاذ منسقة في البحر الأبيض المتوسط ​​حتى لا يغرق الناس.




ومن المرجح أن يضغط الاتحاد الأوروبي على تونس والجزائر والمغرب لاعتماد تشريع للجوء حتى يمكن ترحيل اللاجئين والمهاجرين الذين يتم إنقاذهم إلى الموانئ هناك.   كما سيطلق الاتحاد الأوروبي في أكتوبر المقبل مبادرات جديدة في إفريقيا لإقناع الشباب بالبقاء في بلدانهم. بجانب إلغاء إجراءات دبلن واستبدالها بقواعد للهجرة اكثر فعالية وتنظيم .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!