المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

قانون جديد لتسهيل تواصل الأطفال المسحوبين مع عوائلهم..وميزانية السوسيال وصلت 250 مليار كرونة

 قدمت مقررة الحكومة السويدية مارغريتا فينبيري تقريرها النهائي بصياغة قانون جديد للخدمات الاجتماعية (السوسيال) . والقانون الجديد المقترح يؤكد على أن الأطفال ، يجب أن يتمتعوا إلى حد كبير بالحق في الاتصال بإخوتهم أو والديهم أو أقاربهم الأصليين الآخرين ، عند نقلهم لعائلة بديلة ، وأن يكون لهم الحق في معرفة ما يجري من حولهم ، والتعبير عن رأيهم ، ووجهة نظرهم في القضايا الخاصة بهم .




 ووفقاً للتحقيق، الذي يتألف من 1328 صفحة، فأن عدد الأطفال والمراهقين وعوائلهم  الذين يتلقون شكلاً من أشكال المساعدة من الخدمات الاجتماعية من السوسيال بلغ  800 ألف شخص . في جميع أنحاء السويد .




وبلغت ميزانية خدمات وقضايا السوسيال للأطفال والمراهقين وعوائلهم السنوية   250 مليار كرون، بزيادة قدرها 37 بالمئة عن السابق ، ووفقا لمارغريتا فينبيري :-فأن هذا الارتفاع يشير لحاجة المزيد من الأطفال والمراهقين لخدمات السوسيال السويدي لحمايتهم .






 وتوصلت فينبيري إلى استنتاج مفاده ” أن الخدمات الاجتماعية السويدية – السوسيال – ذات أهمية كبيرة لحماية المجتمع السويدي ، وأصبح له منظور وقائي وتركيز متزايد على إمكانية الوصول لأولئك الذين يرغبون في طلب المساعدة أو المعرضين للخطر .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!