المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

قانون حكومي جديد..يفرض حظر التجول على المراهقين الذين يرتكبون جرائم في السويد !

بعد دراسة استمرت شهور بين لجان سويدية متعددة ، لمكافحة عنف المراهقين والشباب المتزايد بالمجتمع السويدي  بالشارع والمدرسة والمقاهي والتجمعات التسويقية ، أعدت الحكومة اقتراحًا حكوميا لفرض عقوبة جديدة تسمح بحظر تجوال على الشباب والمراهقين ، الذين يرتكبون الجرائم الصغيرة.



وذلك من خلال حظر ومنع خروجهم  من المنزل ليلا إلا لظرف طارئة ، ومنع خروجهم في عطلات نهاية الأسبوع  ، وفي أمسيات نهاية الأسبوع  ،وبقاءهم في المنزل.

و سيتم إرسال الاقتراح إلى المجلس القانوني للتعامل مع الإحالة غدًا الخميس 13 فبراير ، كما يقول وزير العدل مورجان جوهانسون لصحيفة SVT News.




ويضيف وزير العدل مورجان جوهانسون – نأمل أن يؤدي هذا الإجراء  إلى كسر تطور وانتشار الجريمة بين الشباب والمراهقين  ، الذين هم في طريقهم إلى عالم الجريمة الخطير تدريجيا مع الوقت .

حيث يبدأ هولاء المراهقين والشباب غالبا بممارسة الجرائم الصغيرة ، قبل أن يندمجوا بعالم الجريمة الخطيرة ، …. وهذا القانون سوف يحمي المجتمع ، ويساعد الشباب المتورط بجرائم صغيرة  ، من الخروج والابتعاد عن هذا الطريق المظلم .






ووفقا لنص القانون المقترح ، فسو تسمى العقوبة ” مراقبة الأحداث ” وتهدف إلى سد الفجوة بين ممارسة الجرائم الصغرى و الجريمة الخطيرة .

وسوف تطبق العقوبة بشكل خاص على الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 17 عامًا ، باستثناء الحالات الاستثنائية التي تصل إلى 20 عامًا.



وأي شخص محكوم عليه العقوبة “ مراقبة الأحداث ” ستطبق عليه العقوبة تدريجيا ، تبدأ ب حظر التجوال الجزئي ، إلى الكلي وفقا لجريمته ، وتبدأ بالحظر من الخروج في عطلات نهاية الأسبوع والأعياد والمناسبات ، وستكون هناك آليات للمتابعة و تنفيذ العقوبة .

القانون المقترح حصل على ترحيب من جميع الأحزاب الحكومية والمعارضة أيضا ، مما يعني تمريره فور موافقة اللجان القانونية بالبرلمان السويدي ،و سيدخل حيز التنفيذ من 1 يناير 2021 .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!