المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

في ليلة رأس السنة : سوري يتصل بالشرطة الألمانية لنجدته وأخراج ” حماته من الشقة “

تكون ليلة رأس السنة الجديدة 2020 مليئة بالحوادث الصغيرة والتجاوزات ، ويعمل رجال الشرطة على تامين المحتفلين. و تحاول الشرطة التعامل مع الجميع بروح الدعابة . ولكن قالت الشرطة الألمانية أن أغرب مكالمات الطوارئ التي تلقتها الشرطة في برلين في رأس السنة نداء استغاثة من شخص في حي فيدينغ يطالب فيه الشرطة بالمجيئ لنجدته من حماته.




وكتبت شرطة برلين بنفسها على موقع تويتر: “رجل يائس في فيدينغ يتصل هاتفيا بالنجدة للمرة الثانية ،. ويقول من فضلكم ينبغي أن تمشي حماتي (من هنا)..”…ليرد الرجل على تغريدة الشرطة بعد نشر الصحافة للمنشور : –  بالقول ” أنا هو الرجل الذي   أتصل بكم ..لماذا لم تأتوا لنجدتي من هذه المرأة لدي رغبة في القيها من نافذة المنزل للشارع …..



ووفقا لحساب الرجل الذي علق منه فهو مهاجر سوري اسمه ” باسل” وبحسب شبكة التحرير الإعلامية الألمانية “ار ان دي” فإن عددا كبيرا من مستخدمي تويتر تفاعلوا مع هذه ألتغريده متفهمين الموقف، وقال أحدهم ردا على الشرطة: “لا أعرف الآن على من أشفق؟ أأشفق عليكم بالشرطة أم على صاحب الاتصال ؟ من الصعب وجود حماتك بالمنزل معك وانت غاصب “






وكتب آخر: “صحيح أن الأمر لا يستحق الاتصال بالنجدة، يمكن حمل حماته وأسقاطها من النافذة “

وبحسب شبكة التحرير الصحفي الألمانية “ار ان دي” فإن عددا كبيرا من مستخدمي تويتر تفاعلوا مع هذه التغريدة متفهمين الموقف، وقال أحدهم ردا على الشرطة: “لا أعرف الآن على من أشفق؟ أأشفق عليكم أم على صاحب الاتصال؟”




وكتب آخر: “صحيح أن الأمر لا يستحق الاتصال بالنجدة، لكني أشعر بالأسف لكم”.

ظلت شرطة برلين طوال ليلة رأس السنة وأول ساعات العام الجديد تبلغ عبر تويتر عن العمليات التي تقوم بها “ولم تكن الاستغاثة من الحماة هي الواقعة الغريبة الوحيدة في تلك الليلة”، تقول “ار ان دي”.