fbpx
المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

في حملة أمنية مستمرة ..الاستخبارات السويدية تعتقل خامس رجل دين إسلامي وتحتجزه للترحيل

فيما يتضح انها حملة امنية مكثفة للاستخبارات السويدية ، أعتقل أمس الخميس 16 مايو   “الشيخ عبدالناصر”  رئيس مدرسة فتنسكابسكولان المسلمة المجانية في مدينة يوتبوري ،و البالغ من العمر 54 عاماً ، من قبل مجلس الهجرة السويدي ، لأسباب الانتماء بعلاقات مع حهات متطرفة ، وتم الاحتجاز بمراك حجز الهجرة السويدية لغرض ترحيله الى بلده مصر  ، 




عبد الناصر هو مواطن مصري وعاش في السويد منذ عام 1992 وتم حرمانه مرتين من الحصول على الجنسية السويدية،  كما إن الشخ عبدالناصر – هو خامس شخص بارز في بيئات إسلامية راديكالية في السويد كما تعتقد السلطات الامنية السويدية ، يتم أعتقاله واحتجازه خلال هذا الشهر لغرض الطرد والترحيل خارج السويد::

الشيخ عبدالناصر –

ولا تعلق الأستخبارات السويدية على عمليات الاعتقال ، كما ان الهجرة السويدية تعلق أنها تقوم بتنطبيق لوائح أمنية 







وكان عبد الناصر نفى بشدة سابقا في عبر صحف سويدية أي علاقة له بالتطرف او التعاطف مع المتطرفين ، وذكر انه ينبه دائما ويرفض التطرف والتشدد ، ويحاول مساعدة الاخرين ..

الشيخ عبدالناصر وسط مشايخ اخرون تم اعتقالهم الاسبوع الماضي

كما أضاف الشيخ عبدالناصر أن لديه خمسة اطفال مولودين في السويد ويريد نشر السلام و حماية هذا المجتمع السويدي الذي يحمي أطفاله.






قد يعجبك ايضا