المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

فيديو : رجل يدعي العجز يحتال على Försäkringskassan بمبلغ 15 مليون كرونه

قالت التلفزيون السويدي  ، نقلا عن مصلحة التأمينات الاجتماعية ، أن رجل في الــ 48 من عمره متهم بالاحتيال على مصلحة التأمينات الاجتماعية ” فورشكناكاسا ”  ، والحصول على تعويضات مرض تقدر بمبلغ 15 مليون كرونة سويدية ، منذ العام 2010 والى 2019 .




حيث ادعى الرجل إصابته بمرض عصبي ، ومع المراجعة السنوية للحالات المسجلة بمصلحة التأمينات الاجتماعية ، تم اكتشاف أن الرجل بحالة صحية جيدة  ، واثبت ذلك من خلال تقرير للشرطة السويدية ،  التي حصلت على فيديوهات و صور تظهر الرجل و هو في صحة ونشاط كامل وليس عاجز ومريض  .




أشرطة الفيديو الخاصة والصور ، وصور المراقبة  ، ومواد التحقيق الخاصة بالشرطة السويدية ، ليست سوى بعض الأدلة التي قدمها المدعي العام السويدي  ،في محاكمة المشتبه به الذي يبلغ من العمر 48 عامًا  ، والذي أدعى أنه في عجز عن الحركة بشكل كامل .

شاهد الفيديو للرجل المتهم !

رجل في ال 48 من عمره متهم بالاحتيال على مصلحة التأمينات السويدية بمبلغ 15 مليون كرونة سويدية

قالت التلفزيون السويدي نقلا عن مصلحة التأمينات الاجتماعية ، أن رجل في ال 48 من عمره متهم بالاحتيال على مصلحة التأمينات الاجتماعية " فورشكناكاسا " والحصول على تعويضات مرض تقدر بمبلغ 15 مليون كرونة سويدية ، منذ العام 2010 والى 2019 ، حيث ادعى إصابته بمرض عصبي ، ومع المراجعة السنوية للحالات المسجلة ، تم اكتشاف أن الرجل بحالة صحية جيدة واثبت ذلك من خلال تقرير للشرطة السويدية ، التي حصلت على فيديوهات و صور تظهر الرجل و هو في صحة ونشاط كامل ./ووفقا للتحقيقات فأن الرجل نفسه يعتقد أنه لم يرتكب أي جريمة.- يدعي أنه كان بحاجة إلى المساعدة وأنه لديه أيام جيدة في بعض الأحيان. وان حالته الصحية تتغير كل فترة ، و يقول أندرس بيرسون المدعى العام السويدي Anders Persson هذه هي الإجابة التي قالها رد على أسئلتنا. ويعتقد المدعى العام أن الرجل يمكن أنيحصل على حكم محكمة بالسجن لمدة أقصاها أربع سنوات .

Posted by Hej Sverige on Tuesday, January 28, 2020

و يشتبه في أن الرجل كان قادر على محاكاة مرض عصبي. وبهذه الطريقة اقنع الأطباء السويديين ، في كتابة تقارير طبية تشير أنه مريض !، ومُنح الرجل تعويضًا للمساعدة المرضية كــــعاجز ، وتلقى أكثر من 15 مليون كرونه سويدية على مدار السنوات التسعة .




يعمل المدعي العام السويدي أندرس بيرسون في القضية ، ويعتبر القضية مثيرة للدهشة في تفاصيلها ، فمن بين المقاطع التي تدين الرجل ، الصور التي تظهر الرجل يمشي ويجلس ويلعب مع الأطفال ، ويقود سيارة . ولكن هناك أيضًا صور من كاميرات مراقبة في المتجر حيث يُرى الرجل من بين أشياء أخرى .. وهو يتسوق مواد معدنية كبيرة ويحملها . انه نشيط وقوي لدرجة غير متوقعة لشخص مريض !




ويضيف المدعى العام السويدي Anders Persson. ، انه يتحرك على كرسي متحرك عندما يأتي إلى مكتب Försäkringskassan ، وفي زيارة منزلية مسجلة مسبقًا كان جليس الكرسي المتحرك وغير قادر على تحريك يديه !!






ووفقا للتحقيقات فأن الرجل نفسه يعتقد أنه لم يرتكب أي جريمة.- يدعي أنه كان بحاجة إلى المساعدة ، وأنه لديه أيام جيدة في بعض الأحيان. و أن حالته الصحية تتغير كل فترة ! ، و يقول أندرس بيرسون المدعى العام السويدي :- هذه هي الإجابة التي قالها على أسئلتنا. ويعتقد المدعى العام  ، أن الرجل يمكن أن  يحصل على حكم بالسجن لمدة أقصاها أربع سنوات .