fbpx
المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

فرنس بريس تكشف حقيقة تداول صور مهينة للرئيس السوداني المعزول عمر البشير .

بعد انتشار واسع لصور الرئيس السوداني عمر البشير على مواقع التواصل الاجتماعي، يزعم ناشروها أن إحداها التقطت أثناء اعتقاله، فيما تظهر الثانية حلاقة شعره من قبل نزلاء آخرين، كشفت وكالة “فرانس برس” حقيقة الأمر.




وأكدت الوكالة التي حققت في الصورة المنتشرة، لا سيما على مواقع إخبارية أفريقية، أن “صورة الاعتقال مفبركة، بحيث تم لصق رأس البشير على جسم الرئيس السابق لكوت ديفوار لوران غباغبو”.

صورة مفبركة
صورة حقيقية -لكن اثناء الحج

 

أما الصورة التي يظهر فيها البشير يحلق شعره، فهي حقيقية لكنها قديمة تعود لأدائه فريضة الحج في مكة.




 أما الصور الاخرى فجميعها قديمة ولا تعبر عن واقع اعتقال الرئيس المعزول عمر البشير

صور قديمة للبشير اثناء مرضه

وعزل الجيش السوداني البشير، في 11 أبريل الماضي، بعد أشهر من المظاهرات ضد حكمه الذي امتد 30 عاما، فيما تم إيداعه السجن في وقت لاحق.

وكان النائب العام السوداني أمر باستجواب الرئيس المعزول في قضايا “تبييض أموال وتمويل الإرهاب”.






قد يعجبك ايضا