fbpx
المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

غضب سويدي من نائبة بولندية قالت “السويديون يهربون لـ بولندا خوفا من المهاجرين والإسلاميين في السويد”

في واقعة غريبة تدخلت نائبة بولندية في البرلمان الأوروبي ، في شئون السويد وكتبت تغريدة اعتبرتها الصحف السويدية والسياسيين السويديين تدخل غير لائق وغير مقبول في الشئون السويدية حيث كتبت النائبة البولندية ” بيتايا مازويك” على حسابها على توتير بأن المواطنين السويديين يهربون من السويد بسبب سياسة الهجرة واللجوء السيئة ، ويأتونالى بولندا لإيجاد السلام والحياة الطبيعية .




وهاجمت النائبة بياتا مازويك السويد على تويتر قائلة :- إن “ زيادة الجرائم من قتل وحرق وسرقة واغتصاب ، والخوف من انتشار ظاهرة الشريعة في أشارة لمفهوم الشريعة الإسلامية ، هي نتائج الهجرة والتعدد الثقافي والمفتوح أمام مهاجرين يغيرون من ثقافة ومجتمع السويد وأن السويديين يهربون من السويد لإيجاد السلام والحياة الطبيعية في بولندا”.







وأثارة هذه التغريدات غضب في الأوساط السياسية السويدية وبين المواطنين السويديين على وسائل التواصل الاجتماعي ،

تغريدة النائبة البولندية

وقال البعض أن النائبة البولندية تركت مصائب بولندا من فقر وفساد وتهتم بالسويد وما يحدث في السويد ، دون أن تفهم أو تستوعب حقيقة أن الهجرة واللجوء مرحب بها من اغلب السويديين ، ولكن يطالب البعض بتنظيمها وفقا لقدرات السويد في استيعاب المهاجرين ,,,,,




والنائبة البولندية هي عضو ومتحدث رسمي سابق في حزب العدالة الوطني البولندي اليميني المتطرف الكاره للأجانب وللمهاجرين ، وهي حالياً نائبة في مجموعة المحافظين والإصلاحيين في برلمان الاتحاد الأوروبي. ولها مواقف متطرفة وعنصرية عديدة .




وكانت النائبة بدأت بالتعليق والتغريدات حول السويد منذ اكثر من أسبوع ، ونشرت على صفحتها على الفيسبوك أن 2500 مواطن سويدي قاموا بتسجيل انفسهم في بولندا للإقامة الدائمة ، وانهم هربوا من مدن يسيطر عليها إسلاميين ويبثون الرعب والخوف في المواطنين . …وأثارة هذه المنشورات سخرية الكثير من جهل النائبة بالسويد ومدن السويد ، وتعليقاتها الغير لائقة وغير المقبولة .






قد يعجبك ايضا