المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

غرق 11 مهاجرا بينهم ثمانية أطفال في قارب مطاطي في البحر بين تركيا واليونان

في استمرار مقلق لحوادث غرق المهاجرين ،  الراغبين العبور بحرا من تركيا إلى أوروبا .

قالت السلطات التركية أن الحادثة الثانية منذ بداية هذا العام  2020  ، بغرق مجموعة جديدة من المهاجرين ، حيث انتشلت السلطات التركية، مساء السبت 11 يناير ، جثامين 11 مهاجرا، بينهم 8 أطفال، غرق قاربهم قبالة سواحل ولاية إزمير غربي البلاد،






وذكرت مصادر أمنية للوكالة أن قاربا مطاطيا كان يحمل على متنه 19 مهاجرا غير نظامي ما يقارب نصفهم أطفال غرق قبالة سواحل قضاء “تشيشمي” بالولاية.

وأضافت المصادر أن فرق خفر السواحل بالمنطقة انتقلت على وجه السرعة إلى مكان الحادث، بعد تلقيها إشعارا بذلك. وأكدت المصادر إنقاذ 8 من المنكوبين، وغرق 11 شخص وكان جميع الذين غرقوا أطفال بجانب3 بالغين منهم امرأتين . وقالت السلطات التركية أنها تحاول التعرف على هوية الأشخاص الذين غرقوا من خلال التعرف عليهم أو معلومات من الأشخاص الذين كانوا مرافقين لهم بالقارب ، وأن جنسيات من في القارب من أفغانستان وسوريا وكينيا وكزخستان والعراق