المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بسبب العواصف الثلجية : تحذيراتٍ من الدرجة الأولى بدءاً من ستوكهولم وصولاً إلى كالمار وعواصف ثلجية جديدة في وسط السويد!

 




يتسبب تساقط الثلوج بكثافة في اغلب المدن السويدية  واذديادها بكثافة على طول الساحل الشرقي من جنوب كالمر الي ستوكهولم الي شمال السويد بمشاكل لحركة مرور السيارات والقطارات على حدٍ سواء.

حيث هطلت الثلوج بكثافة طوال الليل على كامل الشريط الساحلي الشرقي، ومن المتوقع أن يستمر الهطول خلال النهار. وقد أصدرت مصلحة النقل تحذيراتٍ من الدرجة الأولى بدءاً من مقاطعة ستوكهولم وصولاً إلى كالمار.

شهدت سودرمانلاند ومقاطعة ستوكهولم هطولاتٍ كبيرة تراوحت ما بين 5 إلى 10 سم، ما تسبب في مخاطر بشأن القيادة.

 






 

هناك تحديات ومخاطر بين بليكينغ وصولاً إلى ستوكهولم وإلى حدٍ ما في يافليبوري، والسبب في ذلك وجود مزيج بين الرياح العاتية والثلوج الكثيفة.

هذا ما ذكره بينيت أولسون مدير المكتب الإعلامي في مصلحة النقل، متوقعاً وجود مخاطر أقل على طول الساحل الشرقي مع تدفق الحركة على الطرق الرئيسة فيما تزداد المخاطر على الطرق الفرعية الصغيرة. كما يتوقع أن يستمر تساقط الثلوج طوال أيام الأسبوع ويبدأ بالتناقص مع عطلة نهاية الأسبوع.

 







قد يعجبك ايضا