المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

عصابة شباب تضرب بوحشية مراهق في ستوكهولم..والشرطة تتعرض للانتقاد لتوقيف الجناة بعنف!

  تعرض صبي يبلغ من العمر 14 عامًا للضرب العنيف وبوحشية،على أيدي عصابة من الشباب  في فارستا ستراند جنوب ستوكهولم ليلة الجمعة الماضية .  سبب الاعتداء أن الصبي الضحية  كان  مهددًا سابقا من عصابة الشباب في بيئة تنمر خطيرة  ، فتم استهدافه من عصابة الشباب ، وضربه وركلة بوحشية في الشارع وسرقة ما لديه وملابسه وهاتفه ….




ووفقا للشرطة السويدية فقد شاهد احد المارة حادث الاعتداء وأتصل بالشرطة وابلغها ،  وصلت الشرطة ولكن كانت عصابة الشباب قد انصرفت من موقع الاعتداء ، قامت الشرطة السويدية بتتبع عصابة الشباب ، واستطاعت تحديد عددهم وهم عشرة شباب بين عمر 15 و 17  عام ..



وتم التعرف على أربعة منهم في مطعم برجر كينج بنفس المنطقة التي حدث فيها الاعتداء ، ولكن هرب اثنين واستطاعت الشرطة ملاحقتهم ، وتم  القُبض على أربعة قاصرين بعد ساعة  كمشتبه بهم على أيدي الشرطة ولديهم أسلحة “سكاكين وأدوات حادة وصاعق كهربائي”  .




تم نشر فيلم يبدو أنه يظهر عملية التوقيف على وسائل التواصل الاجتماعي ، وتم توجيه انتقاد  لأفراد الشرطة السويدية ، حيث كانوا استخدموا العنف ضد قاصرين عند اعتقالهم وهم مشتبه بهم ، لم يكونوا في وضع تصادم !..

شاهد فيديو ..اعتقال الشرطة لمجموعة الشباب القاصرين…

عصابة شباب تضرب بوحشية فتى 14 عام في ستوكهولم..والشرطة تتعرض للانتقاد لتوقيف الجناة بعنف !

تعرض صبي يبلغ من العمر 14 عامًا للضرب العنيف وبوحشية،على أيدي عصابة من الشباب في فارستا ستراند جنوب ستوكهولم ليلة الجمعة الماضية . سبب الاعتداء أنالصبي الضحية كان مهددًا من قبل عصابة الشباب سابقا ، فتم استهدافه من عصابة الشباب وضربه وركلة بوحشية في الشارع وسرقة ما لديه وملابسه وهاتفه ….والشرطة تعتقل بعض المعتدين على الفتى وتتعرض للانتقاد لممارسة العنف عند اعتقالهم كونهم قاصرين

Posted by Hej Sverige on Saturday, December 28, 2019

  ، لكن الشرطة في فارستا توضح ما فعلته ، وتوضح أن التدخل كان يجب أن يكون حازم  فهولاء المراهقين كانوا خطيريين للغاية ويهددون الاخرون ، لدينا بيئة اجرامية هنا بالمنطقة بسبب المراهقين ، وذلك في منشور  نشرته الشرطة على Facebook.






وفقًا لتقرير الحادث  فسوف تفتح الشرطة تحقيق من رجل الشرطة  لمعرفة تفاصيل ما حدث ، وستقوم الشرطة بمراجعة لقطات المراقبة من المنطقة لربط المزيد التفاصيل ومعرفة تفاصيل الحادث كاملا ، و الصبي الضحية  قد أصيب بجروح قاتلة بسبب  الاعتداء الوحشي عليه من مجموعة الشباب ، ونقل للمستشفى في حالة سيئة تهدد حياته وفقا لبيان الشرطة السويدية .