المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

طبيب مصاب بكورونا يوثق مرضه وماذا شعر به أول يوم من أصابته.. وهذه صور رئتيه

عبر تويتر، أراد طبيب من إسبانيا أن يشارك تجربة كفاحه لفيروس كورونا بعد أن أصيب به، من زميل له يعمل في نفس المستشفى.

فعلى مدى أيام نشر الطبيب ييل تونغ تشين، الذي يعمل في مستشفى لاباز الجامعي في إسبانيا، عبر حسابه على تويتر، تطور حالته الصحية لا سيما عبر نشر صور لفحوص الأشعة لرئتيه بشكل يومي. وفوق صور الأشعة، التي دأب على شرحها بشكل مختصر يومياً، كان يكشف حالته الصحية.




وفي مقابلة تلفزيونية أوضح الطبيب الشاب أنه شعر في اليوم الأول من إصابته بقشعريرة والتهاب بالحلق وصداع قوي وارتفاع طفيف بدرجة الحرارة. في حين شعر في اليوم الثاني بحمى خفيفة، كما عانى من بعض السعال والإسهال، لكن الصداع تلاشى.




أما في اليوم الثالث فبدأ يشعر ببعض التحسن، مضيفا أن صور الأشعة أظهرت وجود التهاب رئوي لديه.

وبيّن الطبيب أن العدوى قد تكون انتقلت إليه من أحد زملائه بالمستشفى، الذي لم تكن تظهر عليه أعراض الإصابة في حينها، داعيًا كل من لديه أعراض المرض إلى تجنب التواصل مع الآخرين. وأوضح أنه سيجري الفحوص مجددا عندما تتلاشى الأعراض، وإذا جاءت النتيجة سلبية، فإنه سيعود إلى عمله في المستشفى.






آخر تغريدة
وفي أحدث تغريدة له الإثنين، وهو اليوم الثامن لإصابته، نشر ييل، صورة أشعة لرئتيه، مؤكداً أن سعاله انخفض، وكذلك الشعور بالتعب.

كما أوضح أنه لا يشعر حتى الآن بأي ضيق في التنفس، ولا حمى إلى ذلك، أكد أن حال الفص الأيسر من الرئتين أفضل بكثير.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!