المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

طبيب مصاب بكورونا في بلدية Eskilstuna يسعل ويبصق على المارّة في الشارع لتحقيق “مناعة القطيع”

نقلت صحيفة أكسبريسن السويدية ، أن محكمة سويدية أدانت  طبيب سويدي في الستينيات من عمره بتهمة الاعتداء على الآخرون من خلال السعال والبصق عليهم وهو مصاب بعدوى كورونا ، وحُكم على الطبيب السويدية  بـ50 ساعة في خدمة المجتمع و5 ألف كرون غرامة.




ووفقاُ لصحيفة أكسبريسن السويدية   ألقت الشرطة على الطبيب وسط بلدية اسكيلستونا بعد سعاله وبصقه على المارة في الشارع بجوار مركز تسوق ، وكان الطبي يؤكد لهم صارخاُ أنه مصاب بعدوى كورونا ، وأنه يرغب أن يصاب الجميع للحصول على المناعة في المجتمع  . 




ووقام عدد من الأشخاص بالاتصال بالشرطة فوراً  ، وعندد حضور سيارتين للشروطة ، قاوم الرجل وخلال القبض عليه قام الرجل بالبصق على أفراد الشرط وهددهم بقتل عوائلهم وإنه يعمل طبيباً ويعرف “كيف يقطع الناس”. 




وخلال التحقيقات مع الرجل ، أتضح انه طبيب بالفعل  لا زال في عمله ، ولديه عطلة مرضية لإصابته بعدوى كورونا ، ولكن نفى الرجل  ارتكاب أي جريمة وقال “إنه ربما فقد عقله بسبب نقص الأكسجين وفيروس كورونا وشرب الكحول ، وانه كان تحت تخيلات بمحاولة مساعدة المجتمع من خلال نشر عدوى كورونا للوصول لمناعة المجتمع …”




قد يعجبك ايضا