المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

طبيب “ختان” يستمر بالعمل في السويد رغم سجنه وتغريمه عدة مرات !

نشر التلفزيون السويدي المصدر من هنا – ،  قضية الختان خارج النظام الصحي السويدي ، وعرض قضية تتعلق بالطبيب ” حكيم ” الذي يقوم بمهمة ختان الأطفال الذكور بطرق غير رسمية وخارج القطاع الصحي السويدي  ما تسبب به من أذى لعدد من الأطفال…..ويعتبر حكيم، واحداً من أربعة أشخاص يمارسون الختان بطريقة غير قانونية في السويد ، وقد تم القاء القبض عليه سابقا في قضايا ختان غير قانونية .




وذكر التلفزيون السويدي ،ان الطبيب ” حكيم ” وهو يدعى انه عمل طبيب سابقا في بلده الأصلي ،  يرفض التوقف عن ممارسة هذا العمل  ، رغم  أنه تم أدانته سابقا والحكم عليه بالسجن شهرين والغرامة ، ويقول ” الطبيب حكيم ”  أنه يقوم بختان الأطفال لإعالة نفسه ماليا في السويد .

ونقل التلفزيون السويدي  عن  عائلة أحد الاطفال الذين تعرضوا للاساءة الطبية اثناء قيام الطبيب ” حكيم ” بختانهم ،  وقالوا إن ابنهم عانى آلاماً حاد وأغمي عليه بسبب اخطأ في عملية الختلن .ووفقا لتقرير الطب الشرعي، فإن الطبيب نسي في قضيب الطفل ذات السنة و9 أشهر، إبرة وخيطاً!.






ورغم أن الطبيب حكيم أدين في قضايا أخرى ، الا انه مازال يجد الكثير من العوائل التي ترغب ” بختان اطفالها الذكور” لدى الطبيب حكيم ، الذي يربح 2000 كرونة عن كل عملية ختان – طهور لطفل ، رغم أن القطاع الصحي السويدي يوفر هذا النوع من عمليات الختان للذكور في العديد من المراكز الطبية ، او المستفيات السويدية والمستوصفات الخارجية المعتمدة .






 

قد يعجبك ايضا