fbpx
المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لأجئ عراقي رفضته الهجرة السويدية 5 مرات رغم انه محكوم بالإعدام وتنوى ترحيله !

رفضت مصلحة الهجرة والمحاكم السويدية ، طلب لجوء الشاب العنبكي البالغ من العمر 34 عاماً خمس مرات، وقررت ترحيله للعراق لغياب أسباب كافية حسب تقييمها.




روغير هيغفيست محامي متخصص في قانون الأجانب، كُلف بالترافع في هذه القضية، قال إن قصة موكله حقيقية والوثائق والمستندات التي قدمها للقضاء قوية جداً. وأضاف “يمكن أن تكون تلك الوثائق غير حقيقية ، لكن يجب التأكد من مصداقيتها وليس تجاهلها”.







واضاف المحامي أن تجاهل قضايا لأشخاص لاجئين لديهم أحكام بالإعدام  ، وقادمين من دول تصنف دول صراعات وقمع مثل العراق ، أمز يخالف القوانين والاتفاقية الدولية ، فعندما يكون هناك شكوك في قضايا أو قصة ، ليس الحل الرفض وعدم التصديق لرواية اللاجئ ، ولكن البحث عن دلائل تثبت عكس ما يقوله اللاجئ ….وهذا لا يحدث لدى مصلحة الهجرة السويدية .




وقد أضاف طالبي اللجوء العراقي ،إنه مهدد من قبل مليشيات بالعراق ، وأن تلك المليشيات أصدرت أوامر بتصفيته وإعدامه ، نتيجة لنشاط معارض لهم ، ومشاكل طائفية . الأمر الذي تعتبره الهجرة السويدية قضايا عامة انتشرت بين طالبي اللجوء العراقيين ، للحصول على إقامة في السويد ، مما عرض العديد من طالبي اللجوء العراقيين لقرارات تعسفية بالرفض والترحيل . أستمع للقضية كاملة من الرابط اخر الموضوع -راديو السويد






الرابط

استمع

 

قد يعجبك ايضا