المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

صحف سويدية : احتجاجات عنيفة في العراق ..ولكنها ليست ضد منظومة الحكم في العراق!

أهتمت صحف ووسائل إعلام سويدية ، بتطورات الاحتجاجات العنيفة التي تشهدها مدن عراقية ، وقال التلفزيون السويدي لليوم الثاني العراقيين في مواجهات واحتجاجات عنيفة ، بينما ذكرت صحف سويدية أطلاق القوات الأمنية العراقية الرصاص الحي في الهواء لتفريق مظاهرات جديدة في منطقتين في العاصمة بغداد   ،..




وقال خبراء سويديين للتلفزيون السويدي :- أن التظاهرات والاحتجاجات العنيفة في مدن عراقية ، ليس لها علاقة بالتظاهر ضد النظام ومنظومة الحكم في العراق ، كما يحدث في دول عربية أخرى، ولا تهدف لتغيير واقع سياسي أو اجتماعي ! ..وإنما احتجاجات ضد الفساد وظروف المعيشة المتدهورة  ، وتدهور الخدمات والفساد ، فأغلب العراقيين هم مؤيدين للأحزاب العراقية الحاكمة للعراق وداعمين لها  ، ولكنهم يحتجون ضد فساد مسئولين بالحكومة وسوء الأوضاع الاقتصادية …ويتم مواجهتهم بعنف من قبل القوات الأمنية






ووفقا للتلفزيون السويدي ، فأن الاحتجاجات العنيفة مستمرة بالعراق ، وتظهر كل فترة خلال السنوات الثلاثة السابقة ، بعد طرد تنظيم الدولة من الأراضي العراقية ، حيث اصبح العراقيين يطالبون بتحسين الظروف الاقتصادية …بعد انتهاء موجة الإرهاب التي كانت تبرر بها الحكومة العراقية تردى الأوضاع الاقتصادية . ..ولكن يظل الجزء الأكبر من العراقيين مؤيدين للقاعدة الحاكمة في العراق ، والتي تمتزج بين الأحزاب السياسية ذات المرجعية الدينية ، والتي تتميز بولاء المواطنين العراقيين لها !

 

 




وبالتزامن مع ذلك قطع عدد من أهالي مدينة الصدر شرقي بغداد والأحياء المحيطة بها صباح اليوم الأربعاء الطرق بواسطة إحراق إطارات السيارات وسط طريق قناة الجيش السريع.

و تناقلت وسائل الإعلام صور ولقطات لإصابات لمواطنين عراقيين وذكرت مصادر في الشرطة العراقية أن ثمانية محتجين على الأقل أصيبوا في حي الزعفرانية بجنوب شرق بغداد عندما أطلق أفراد من قوات الشرطة والجيش النار وأطلقوا عبوات الغاز المسيل للدموع لتفريق عشرات المحتجين.