المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

شركة بوست نورد تنتظر رد الحكومة حول قرار تخفيض أيام التوزيع لثلاثة أيام أسبوعيا لتجنب الإفلاس

تستمر الأزمة المالية التي تهدد شركة بوست نورد لتوزيع البريد والشحن ، حيث قدرت خسارة شركة البريد PostNord خلال السنوات الثلاث الماضية بثلاثة مليار كرون . حاليا تقترح شركة البريد أن تكون فترة توصيل البريد لثلاثة أيام فقط وليس يوميا ، وذلك لتخفيف الصعوبات الاقتصادية والمالية التي تعاني منها الشركة . وتقول الشركة أنها تنتظر رد الحكومة حول آلية العمل مستقبلًا ، أو مقترحات أخرى  للحكومة السويدية ، وإلا ستكون الخسارة بالمليارات في حال عدم تغير هذه الآلية مستقبلا …




ووفقا لما نقله التلفزيون السويدي ، تطالب شركة البريد الوطنية نورد بوست السماح لها بتخفيض أيام التوزيع إلى 3 أيام في الأسبوع  ،اعتباراً من الصيف القادم 2020 ، وذلك لمساعدة الشركة على تجنّب خطر الإفلاس، الذي باتت قريبة منه.

ووفقا لما أعلنته الرئيسة التنفيذية للشركة ، فسوف تتعرض الشركة لخسارة إضافية تصل لأكثر من مليار كرونة ،بنهاية الصيف القادم 2020 . لذلك تطالب الشركة بمنحها ثلاثة أيام لتوصيل الرسائل.






ووفقاً للشركة فإن إرسال البريد الورقي في السويد يشهد إنخفاض كبير ،ويعتمد فقط على مراسلات المؤسسات الحكومية بنسبة 88 بالمائة ، ومع زيادة التعامل مع صندوق البريد الإلكتروني ،للمراسلات الحكومية تزداد المشكلة ، بجانب أن العوائد المالية التي تحققها الشركة ، ترتكز على شحن الطرود ومشتريات العملاء عبر الإنترنيت ،والتي يتم التعامل معها بيومين عمل ، ولذلك تجد الشركة تخفيض التوزيع مناسب لتخفيض التكاليف.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!