المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

شركات سكن توزع “ساعات رملية” لاستخدامها أثناء الاستحمام من أجل خفض استخدام الكهرباء

لمواجهة ارتفاع أسعار الكهرباء المتوقع خلال شهري يناير وفبراير ، تسعى الحكومة السويدية لتقليل مدة استخدام المواطنين للكهرباء  ، وهو ما جعل شركات السكن في السويد تطلب من الساكنين توفير  تقليل وقت الاستحمام ليصل إلى 4 دقائق على الأكثر من أجل المساهمة في توفير الكهرباء المستخدمة في تسخين المياه، وتقليل استخدام الطاقة الكهربائية .



 شركات السكن في بلدية كريستيانستاد  أعلنت رغبتها في مساعدة المواطنين  في عدم الاستحمام لفترة طويلة ، ولذلك وفرت للمستأجرين ساعة رملية تم توزيعها  عليهم  لاستخدمها ا أثناء الاستحمام للتنبيه على انتهاء مدة الأربع دقائق ويجب عليهم إنهاء الاستحمام فوراًَ وذلك لتوفير الكهرباء ” حيث يتم تسخين المياه في المباني السكنية من خلال سخانات الكهرباء المركزية”.




والجدير بالذكر أن مسؤولين سويديين قدموا النصائح للمواطنين لتوفير الكهرباء في شهر يناير وفبراير ، مثل خفض درجات التدفئة وارتداء ملابس ثقيلة ، وطهي الطعام مرة واحدة باليوم ، وعدم استخدام الأجهزة الكهربائية والاستعاضة عنها بالبدائل اليدوية ، وغسل الملابس مرة كل أسبوع وتنشيفها بالهواء الطلق ، ومؤخرا قالت وزيرة الطاقة السويدية إيبا بوش أن على المواطنين دفع فاتورة الكهرباء الباهظة لشهر يناير ، حتى لو استدانوا وطلبوا المساعدة من البنوك والأقارب ، فالدعم الحكومي لن يبدأ قبل شهر فبراير القادم .




قد يعجبك ايضا