المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

شرطة الجمارك السويدية تحذّر الأهل: العصابات تصطاد المراهقين على سناب شات وتيكتوك

أصدرت الجمارك السويدية تجذيراً للآباء في السويد من خطر تجنيد العصابات لأبنائهم من خلال وسائل التواصل الاجتماعي ، حيث تم الكشف مؤخرًا عن تفاصيل جديدة حول كيفية استغلال العصابات الإجرامية في السويد للشباب عبر تطبيقات مثل “سنابشات” و”تيكتوك” لتنفيذ عمليات تهريب المخدرات مقابل مبالغ مالية. حيث يتم التواصل معهم من خلال هذه تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي على الإنترنيت للتفاهم حول التفاصيل، وبمجرد موافقتهم، يتم تحويل المحادثة إلى تطبيق Signal المشفر.





وفي قضية كشفت هنها السلطات السويدية ، حُكم على شاب يبلغ من العمر 18 عامًا بالسجن لمدة خمس سنوات بعد ضبطه وهو يتلقى 85 كيلوغرامًا من الأمفيتامين في طرود أُرسلت إلى منزل والديه في بلدية أوبسالا شمال ستوكهولم على مدار عدة أشهر. كما تم الحكم على ثلاثة مراهقين بالسجن بعدما استلموا مسدسين مخبأين في مقلاة طعام عميقة. وكانت المحاكمة والتحقيقات اثبتت أن جميع هؤلاء المراهقين تم تجنيدهم من خلال مراسلات وسائل التواصل الاجتماعية




وفي حكم آخر في ديسمبر الماضي، تم إدانة مراهق بالسجن لمدة عام بعد استلامه طردًا يحتوي على عشرة كيلوغرامات من الحشيش كانت مخبأة في إطارات صور. ومن المتوقع صدور حكم جديد اليوم ضد مراهق أخر يبلغ من العمر 16 عامًا من ستوكهولم بعد تورطه في استلام طرد من هولندا يحتوي على كيلوغرامين من الأمفيتامين مخبأة في شواية.




وتقول السلطات السويدية أن تهريب المخدرات والأسلحة داخل طرود مُرسلة إلى السويد، يثير قلقًا كبيرًا. حيث يقوم بالغين باستغلا المراهقون بطلب طرود من الخارج تحتوي على أسلحة ومخدرات ومواد محظورة، وفقًا لتقرير TT. قالت لينا أندرشون، المسؤولة في الجمارك: “إن هذا التطور مقلق للغاية، ويدفعنا للخروج وتحذير الأهالي من هذه الظاهرة المقلقة”.




قد يعجبك ايضا