المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

سياسيين سويديين مستائين وسوريين غاضبين من قرار النظام السوري الحجز على ممتلكات أقاربهم

علق عدد من السياسيين السويديين على تصريحات مسؤولين سوريين ، يهددون كل مواطن سوري  تجاوز عمره 42 عاماً ولم يلتحق بخدمة العلم – الجيش – وهي الخدمة العسكرية الإلزامية في سوريا ،  بدفع غرامة  قدرها 8 آلاف دولار، أو الحجز التنفيذي على ‏أملاكه أو ممتلكات  أفراد عائلته في سوريا.




واعتبر المتحدث باسم السياسة الخارجية لحزب المحافظين السويدي ، هانز وولمارك  أن القرار “محاولة ابتزاز من نظام فاسد في سوريا”

هانز وولمارك    القرار “محاولة ابتزاز




وسلط تقرير لراديو السويد الضوء على قلق عدد كبير من السوريين في السويد وغيرها من الدول جراء ما أسماه “تهديدات بالحجز على أموال وممتلكات أقاربهم”. كما صدرت تعليقات من طرف سياسيين سويديين اعتبروا أن النظام السوري يمارس أنواع جديدة من العقاب الجماعي الذي يخالف القوانين الدولي  ..




وكان مسؤول في وزارة الدفاع السورية أعلن ، أن من وصلوا إلى عمر 42 عاماً ولم يؤدوا الخدمة العسكرية يجب أن يدفعوا 8 آلاف دولار  وهو ما يعادل 70 ألف كرون سويدي وإلا فسيتم حجز ممتلكاتهم أو ممتلكات أقربائهم في سوريا. 




ولكن في وقت لاحق نفى مسؤول آخر في وزارة الخارجية السورية الحجز على ممتلكات أقارب المتخلفين عن الخدمة العسكرية، لكن تقرير راديو السويد  والسياسيين السويديين اعتبروا أن عدم نفي وزارة الدفاع  لهذه الأخبار بشكل رسمي سبباً لاستمرار القلق بين آلاف السوريين في السويد، وملايين السوريين في العالم ، معتبرين أن النظام السوري يراوغ في تصريحاته .




قد يعجبك ايضا