المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

سويديين يهربون من فيروس كورونا بالتخييم والعزل الصحي لأنفسهم وسط الطبيعة

نقل التلفزيون السويدي  أن العديد من السويديين بدؤوا في التخطيط لرحلات الربيع والصيف بأسلوب جديد ، وهو الهروب من عدوى فيروس كورونا في المدن والمجتمعات المكتظة بالسكان ، والتخييم في مناطق  وسط الطبيعة منعزلة ، من خلال سيارات المنازل المتحركة التي يفضلها السويديين للتخييم في الربيع والصيف .




ورغم أن موعد هذه الأنشطة بالتخييم في السويد يبدأ  بمنتصف الشهر الخامس مايو من كل عام ، إلا أن انتشار فيروس كورونا ، جعل الكثير يبداءو التخييم من الآن ، وسط ارتفاع حاد في طلب الشراء والتأجير لهذا النوع من سيارات المنازل المتحركة




وقالت ،  “ماريا مارتن” سويدية تبلغ من العمر 57 عام  يأتي الربيع في ظل ظروف عصيبة، لتبدأ الأزهار باعثة رسالة  بأنه وقت نشاط التخييم والانعزال والاستمتاع بالطبيعة والهروب من أخبار وعدوى فيروس كورونا . عندما نسمع الأخبار نشعر أن  لا أحد يفهم ماذا يحدث أو ماذا سوف يحدث !!..من الجيد أن كان هناك عزل صحي فأن البقاء بالطبيعة أفضل من المنزل .

الترويج والدعاية للتخييم في السويد بدأ مبكر بسبب انتشار عدوى فيروس كورونا

 

وتقول ماريا  :-  جهزت أنا وزوجي للتخييم منذ أسبوع ـ سيكون تخييم وعزل صحي ، لدينا معلبات الطعام  ، ولدينا الوقود ولدينا الأدوية وكل التجهيزات التي نحتاجها لمدة شهر .




، وسوف نقوم بالتبضع في المتاجر القريبة من موقع تخييمنا إذا احتجنا للمزيد ، وتفكر ماريا وزوجها بالتخييم في احد مرتفعات غرب السويد …

ماريا – مع عائلتها في التخييم العام الماضي

ورغم برودة الطقس نسبيا إلا أن الشعور بالربيع وفيروس كورونا يجعلهم أكثر حماس لبدء نشاطهم .






من جانب اخر قالت شركات تأجير وبيع سيارات المنازل المتحركة في السويد ، أنها شهدت ارتفاع في طلبات الحجز المسبق لسيارتها المنزلية ، وفي شراء هذه النوع من سيارات المنازل المتحركة ، والكثير قاموا بتمديد الحجز من أبريل إلى سبتمبر القادم .




وقال  “جون ربونس ”  أحد مديرين شركات سيارات المنازل الصغيرة في السويد ، لدينا نسبة حجز أعلى 20 ضعف من نفس الوقت من العام الماضي ، ورغم أن  الطقس ما زال بارد  في الوقت الحالي، ولكن الكثير يرغب بالخروج من المنزل للطبيعة  ،والعزلة الصحية هناك وسط الطبيعة ، وليس بالمنزل ، للتخلص من الضغط النفسي وسماع الأخبار  ، والخروج من المدن الأكثر تعرض للإصابة بفيروس كورونا .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!