المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

سلوان مموكيا لديه سجل جنائي ويحمل إقامة مؤقت في السويد ويستهدف تجديدها من خلال حرق المصحف

وفقا لسجلات الشرطة السويدية فإن سلون صباح متى مموكيا عراقي مسيحي من مدينة الموصل وهو حاصل على الإقامة المؤقتة في السويد 3 سنوات في نهاية عام 2020 ، ومن الواضح أنه يستدف من وراء حرق القران الاستفادة من تجديد إقامته التي سوف تنتهي نهاية العام الحالي 2023 ،حيث سيكون حرق القرآن وطلب الحكومة السويدية لتسليمه سبباً في الحصول على تجديد لإقامة اللجوء التي يحملها .




ومن المعروف أن أسباب منح اللجوء في السويد إذا انتهت فلا تجدد الإقامة ، وكان سلوان قد حصل على إقامة لجوء في السويد لأسباب تتعلق بالوضع الأمني في مدين الموصل التي كانت تحت سيطرة تنظيم داعش حتى عام 2018-  2019 




كما كشف سجل الشرطة في السويد أن سلوان موميكا  –  مدان بجريمة تهديد السويد ، و وجهت  صيف 2021،  تهمة  تهديد زميله في الشقة ومحاولة بينما كان يحمل . ورغم إنكار سلوان ذلك، أدانته المحكمة وحكمت عليه بـ80 ساعة من الخدمة المجتمعية.

  كما  أعلن سلوان على صفحته في فيسبوك نيته حرق نسخة من المصحف والعلم العراقي مجدداً أمام السفارة العراقية في ستوكهولم بعد أيام.




قد يعجبك ايضا