المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

“سفاريا ديمكراط “يعلن انضمام القيادي المنشق عن الحزب المسيحي الديمقراطي الى صفوفه




اعترف رئيس حزب سفاريا ديموكراتنا جيمي أوكسون، ظهر يوم الخميس، بتجنيد حزبه للقيادي في الحزب الديمقراطي المسيحي السويدي، تشارلي ويمرز، للعمل في صفوف سفاريا ديموكراتنا.

وقال الناطق الصحفي باسم الحزب الديمقراطي المسيحي مارتين كيتز للتلفزيون السويدي: “أُستبعد تشارلي ويمرز وأنهي عمله من الحزب الديمقراطي المسيحي بشكل فوري”.







وكان حزب سفاريا ديموكراتنا أعلن أمس الأربعاء، في بيان صحفي أن رئيسه جيمي أوكسون سيعلن عن أخبار وصفها بأنها “رائعة” أثناء وجوده في مدينة موتالا، ظهر اليوم.

وقال أوكسون خلال المؤتمر الصحفي الذي قدم فيه ويمرز: “المزيد والمزيد من الأحزاب الأخرى، السياسيين من ذوي الخبرة الكبيرة، بدأوا في طلب الانضمام إلينا. يسعدني للغاية أن أقدم لكم اليوم أحد أكبر الشخصيات التي انضمت إلينا على الإطلاق. أحد أكثر القوى المحافظة من بلدية هاممارو الرائعة”.




وشغل ويمرز، البالغ من العمر 35 عاماً منصب رئيس اتحاد الشباب الديمقراطي المسيحي، KDU خلال الأعوام 2008-2011.

وكان ويمرز قد عمل في السابق كخبير سياسي لدى وزير الشؤون الاجتماعية السابق يوران هيغلوند.

وقدم ويمرز نفسه، قائلاً: “لقد كافحت من أجل القيم المحافظة لمدة 20 عاماً. من أجل أن يكون لكبار السن الذين بنوا بلدنا بلداً جيداً. ومن أجل أن يتمكن أولياء أمور الأطفال صغار السن من الحصول على الرعاية الصحية لأطفالهم، كافحت من أجل وضع محاسبة المجرمين.

 ومنذ أن كنت رئيس اتحاد شبيبة الحزب الديمقراطي المسيحي، رأيت أن الثقافة المتعددة ليست فعالة، بل تعمل على تقسيم مجتمعنا. يجب أن يكون لدينا سياسة هجرة مسؤولة إذا أردنا استقبال الناس في السويد. وهناك حزب واحد يقف خلف ذلك وهو حزب سفاريا ديموكراتنا”.







قد يعجبك ايضا