المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

ستيفان لوفين: ستكون الأشهر القليلة القادمة مرهقة..سيتعين على المزيد منا أن يودع أحد أحبائه !

نقلا التلفزيون السويدي اليوم الأثنين 23 مارس  توجيهات رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين ، الذي أكد في خطابه ،أن  فيروس كورونا يضع بلادنا ومجتمعنا وحتى نحن كبشر في أختبار صعب وقاسي – والآن يحتاج كل شخص للاستعداد ذهنيًا وأجتماعيا  لما ينتظرنا .

تحليل أهم ما جاء في خطاب رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين




1- لدينا انتشار عام للعدوى في السويد. الحياة والصحة والوظائف مهددان. سيصاب المزيد بالمرض ، وسيتعين على المزيد منا أن يودع أحد أحبائه.

2- لم يكن هناك أخبار في الخطاب ، لكن لوفين كان واضحًا أنه يجب أن يكون السكان السويديون مستعدين لاتخاذ المزيد من قرارات الصعبة والقاسية  التي قد تؤثر على حياة المواطنين اليومية أكثر ، والتي قد تأتي في غضون مهلة قصيرة.




3- “الحفاظ على بلدنا – السويد “
– الحكومة السويدية تكافح ليلا ونهارا. الموظفون في مجال الرعاية الصحية والمدرسة والأمن والشرطة ، والنقل والموصلات وعمال المتاجر .والكثير من المهن الأخرى و الأشخاص الآخرين الذين لديهم وظائف مهمة يدعمون المجتمع السويدي دون توقف .




4- قال ستيفان لوفين أن هدف عمل الحكومة الحالي هو الحد من انتشار العدوى – ليس لدينا علاج للفيروس، يجب وقف العدوى  بحيث لا يعاني الكثير من الأشخاص من مرض خطير في نفس الوقت ، ولكن أيضًا  يجب تأمين الموارد للرعاية الصحية  ، والتخفيف من العواقب والاضرار  للموظفين والعاملين بالمجتمع وللشركات السويدية.




5- “ابق في المنزل”
كما طلب  رئيس الوزراء تحميل  المسؤوليات الفردية للمواطنين: وقال

– ستكون هناك بضع لحظات حاسمة في الحياة عندما يتعين عليك تقديم التضحيات ، ليس فقط من أجل مصلحتك الخاصة ، ولكن أيضًا لتحمل المسؤولية عن محيطك وشعبك واخوانك  وبلدنا.




-وقال لوفين إن كل واحد منا يتحمل مسؤولية منع انتشار العدوى وحماية المسنين والمجموعات الأخرى المعرضة للخطر دون تهاون .

– حث ستيفان لوفين أي شخص يعاني من أعراض مرضية ، على البقاء في المنزل واتباع نصيحة السلطات ، .






واضاف لوفين – أعلم أن المطالب الموضوعة كبيرة. ولكن هذا فقط حتى نتمكن من إبقاء انتشار العدوى منخفضًا وحماية مجتمعنا.

وأكد لوفين على أن -غلق المدارس وحظر التجوال للتجمعات ، هذه قرارات سوف يتم تطبيقها في حالة انتشار العدوى وزيادة الخطر .

أخيرا – أنا أفهم أنه من المحبط أن تحد من حياتك ، اتصالاتك الاجتماعية ، لكنها ضرورية الآن. من أجلك ، من أجل المجتمع وبلادنا  ،  ولحماية الآخرين .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!