المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

زوجين لم يجدوا بنك يوفر لهم قرض لشراء منزل فاشتروا منزل ريفي متهالك بـ250 ألف وجددوها بــ350 ألف كرون

شراء منزل قديم بسعر منخفض .. ثم تجديده ليكون منزل حديث ظاهرة تنتشر في السويد في ظل ارتفاع أسعار المنازل الحديثة في السويد  ،  حيث يلجأ الكثير من السويديين لشراء منازل قديمة خصوصاً لو كانت في الريف ، ثم يقوموا بتجديدها بأنفسهم .. حيث أن صيانة المنازل امر غير مكلف لو استطعت ان تقوم بذلك بنفسك !




الزوجين السويديين  Jannike و Pontus Stark  قاموا بشراء منزل ريفي قديم ومتهالك بسعر لا يتجاوز  200 ألف كرون سويدي  ، كان المنزل المهجور وحديقته المهملة مُنذ 35 عاماً  في احد القرى السويدية في منطقة ريفية في مقاطعة  سكونيا

  




حاول الزوجين الحصول على قرض من البنك لشراء منزل لهما ولكن وضعهم الائتماني كان سيئ ، ورفض البنك تمويلهم ..   ،  لكن الزوجين جانيك (32 عاما) وبونتوس ستارك (32 عاما) لم يستسلما.  وجدا الزوجين أخيرًا  منزل ريفي أو بشكل أدق مزرعة أحلامهم – في منطقة ريفية  ..لكن المنزل والحديقة أو المزرعة  الخاصة بالمنزل متهالكة وقديمة والمنزل غير مسكون منذ أكثر من 35 عامًا. 





كما أن أجزاء من المنزل مدمرة فعلياً .. لكن  جانيك وبونتوس  استطاعوا تقييم المنزل وأنه منزل قابل للتجديد  ولكن سوف يحتاج للجهد والمال .  وبالفعل في بداية مارس 2020 اشتروا الزوجين المنزل والأرض بمبلغ 250 ألف كرون سويدي ،   وبعد أكثر من عام بقليل – وبعد العمل الشاق ودفع 325 ألف كرون تجديد المنزل وأغلب هذه الأموال مدخرات وجزء منها قروض صغيرة ، وتحول المنزل المتهالك والحديقة القديمة لمنزل ومزرعة رائعة وحديثة تنبض بالحياة  ، وتمكنت عائلة Stark أخيرًا من الانتقال للعيش مع أطفالهم الاثنين  وقططهم ودجاجهم وكلابهم. 




ويقول الزوج – لقد كنا إيجابيين للغاية على طول الطريق لم نشعر بالملل أو الإحباط  لقد تعلمنا من اليوتيوب معرفة تفاصيل الصيانة للمنازل وقراءنا كثيراً ولدى شخصيا مهارة جيدة في صيانة المنازل والحدائق ولكنها ليست مهنتي ! .  لقد ساعدنا الكثير من أصحاب المتاجر في المعلومات وما مناسب لنا .. لقد   سارت الأمور على ما يرام حقًا. 

الزوجين : جانيك وبونتوس ستارك
 
يقع المنزل خارج Munka Ljungby في بلدية أنغيلهولم. – صورة للمنزل قبل تجديده
 
استغرق الأمر أكثر من عام بقليل قبل أن تتمكن الأسرة من الانتقال. وتجديد المنزل بكلفة بلغت 320 ألف كرون
 
بنى الزوجان كل شيء تقريبًا بمفردهما.
 

 

من أجل أن تتم عملية التجديد في أسرع وقت ممكن ، أخذ بونتوس إجازة من وظيفته ، وفي نفس الوقت كان جانيك في إجازة أمومة لابنتهم الصغرى. 




وعلى الرغم من أن الأمر استغرق أكثر من عام بقليل قبل أن يتمكنوا من الانتقال ، فقد أصبح الأمر مرهقًا جدًا في بعض الأحيان ، كما تقول الزوجة جانيك. التي شعرت أحيانا بصعوبة ما يفعلونه .. بجانب حاجتهم للمال لشراء المستلزمات الخاصة لتجديد المنزل 





– أثناء التجديد ، عاشت العائلة في قبو بالمنزل تم تجهيزه لهم و تبلغ مساحته 24 مترًا مربعًا ، وعاش جميع أفراد الأسرة مع طفلين في هذا القبو لمدة عام لكي يكونوا متواجدين بجوار المنزل والعمل طوال النهار في التجديد .  وتقول الزوجة بالتأكيد ، لقد أمضينا كل وقتنا هنا تقريبًا في صيانة وتجديد المنزل ، كنا نعمل ليل نهار  




وتقول الزوجة – كانت ابنتنا الصغرى تبلغ من العمر ثمانية أشهر فقط عندما بدأنا المشروع. ربما اعتقدت أن الأمر سيكون أكثر صعوبة ، لكنه تجاوز التوقعات. لقد شاركت هنا وقد سارت الأمور بشكل جيد للغاية. 

المنزل – قبل التجديد
المنزل بعد التجديد

يقع المنزل والحديقة المرفقة به   في منطقة Munka Ljungby في بلدية أنغيلهولم. تم بناء المنزل ، الذي كان في البداية هدية زفاف ، في عام 1937. ولكنه اصبح معجو مُنذ 1985




 ويقول الزوجين … المنزل قديم ومتهالك ولكن أساسه جيد جداً  ، وأثناء التجديد ، وجدنا أيضًا بعض الأشياء القديمة والمثيرة للاهتمام.  ، لقد كانت متعة كبيرة لنا أن نعثر على أشياء تعود لعاتم 1940 وما بعدها  . 

الطابق العلوي اثناء التجديد
 
 مطبخ. المنزل بعد التجديد
 
المنزل بعد تجديده من الخلف مع الحديقة

 الزوج  بونتوس نجار ويعرف الكثير بالفعل ولكنه لم يعمل في صيانة أو بناء المنازل  ، ويقول لقد تلقينا المساعدة من الأصدقاء من وقت لأخر في المعلومات والمقاسات وما نحتاج له من أدوات ولكننا فعلنا كل شيء بيدينا نحن فقط دون مساعدة احد . وهذا يعني أننا تمكنا من القيام بكل شيء بمفردنا ، باستثناء السباكة وتجهيز المرحاض و المطبخ   استعنا بمتخصص وهذا كلفنا 50 ألف كرون سويدية إضافية بخلاف كلفة تجديد المنزل الأساسية والبالغة 350 ألف كرون ، وندفع الــ50 ألف بأقساط شهرية حالياً  . 




 

 

الزوجين أمام المنزل في اللمسات النهائية
 
 صورة جانبية للمنزل قبل التجديد والحديقة المهملة

انتقلت العائلة للمنزل   في أبريل 2021 ، انتهوا من المنزل – لكن التجديد لم يتوقف عند هذا الحد. ولم يمتلكوا المال لشراء الأثاث ، ولكن المهم أن المنزل اصبح جاهز للسكن .. واستطاعوا خلال الشهور الماضية إكمال المنزل وشراء الأثاث الذي اشتروه “بالتقسيط” ولكنهم لا زالو يرغبون بتطوير الحديقة لتكون مزرعة إنتاجية .




 ويقول الزوج لقد عملت أن وزوجتي لمدة عام ، هذا الجهد جعلنا نوفر ما يقارب 350  ألف كرون أخرى هي قيمة ما كنا سندفعه مع ما انفقناه لشركات تجديد المنازل .

 




قد يعجبك ايضا