المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

زلاتان يدشن تمثاله في مدينة مالمو ..ويعلق ” لم يتوقع والدي الَلاجْئين أن يكون طفلهما رمز للسويد”

في احتفال رمزي كبير حضرة الآلاف في مالمو ، تم وضع تمثال تذكاري للاعب كرة القدم السويدي من أصول مهاجرة زلاتان إبراهيموفيتش ، ـ وقد  وضع التمثال أمام نادي مالو الرياضي  ، كــــ رمز تذكاري ، إلا أن التمثال الذي شارك العديد في احتفالية تنصيبه  ، تعرض لانتقادات عديدة وأثار جدل ، حول مفهوم رمزية الاحتفال بوضع تمثال والاحتفال به !




وقال زلاتان بمؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء في مالمو “لا أعتقد أن والدي كانا يتوقعان أن يُنصب تمثال لطفلهما عندما التجئا للسويد ووصلوا لاجئين للوطن الجديد ” ووجه كلمة شكر لكل من ساندة في مشوراه ن وللحاضرين في تدشين تمثاله أمام ملعب ستاديون في مالمو جنوب السويد.

زلاتان وزوجته وأطفاله

وكان زلاتان قد صرح لوسائل إعلام أجنبية وسويدية انه لولا كرة القدم لكان ” يتصعلك مع صديقته ” للبحث عن المال والسجائر في مالمو ، كما قال انه عانا من العنصرية وهو صغير كونه من أصول مهاجرة ، وأضاف أن قدم للسويد سمعة عالمية وشهرة ، لم تحصل عليها في تاريخها ـ، وان الأعلام السويدي لا يقدم له الاحترام والتقدير اللائق ، وأضاف لو كان زلاتان سويدي الأصل لكانوا اطلقوا المجد لي !






والجدير بالذكر الاتحاد السويدي لكرة القدم أوصى النحات السويدي بيتير لينديه أن ينفذ تمثالاً للمهاجم السويدي، لوضعه أمام الملعب الوطني فريندس أرينا في ستوكهولم، ولكن القرار لم يتم الترحيب فيه ، قتم وضع ضع التمثال أمام ملعب نادي مالمو حيث بدأ زلاتان مشواره الاحترافي الكروي في هذا النادي .

تمثال زلاتان- مالمو 2019

تعرف على التفاصيل في الملف الصوتي هنــــــــــــا واستمع إلى ابراهيموفيتش وايضا احد مشجعيه، حمدي، الذي حضر خصيصا لرؤية النجم السويدي.






قد يعجبك ايضا