المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

رجل يخدع forsakringskassan بمرضه لمدة 8 سنوات ويحصل على مليون كرونه مساعدات

بدأت اليوم محاكمة رجل في مدينة أويبروا وسط السويد ، بتهمة الاحتيال على مؤسسة التأمينات الاجتماعية – الفورشكناكاسا – والرجل البالغ من العمر 48 عاماً، من المفترض أنه مريض ومقعد بمرض خطير يسمى التصلب اللوحي المتعدد، ولذلك حصل على تقاعد مرضي ، ويستلم مساعدات من مؤسسة التأمينات الاجتماعية.



ووفقا للاتهامات التي وجهت له ، فإنه على مدى سنوات عدة، حصل على مساعدات من مؤسسة التأمينات، بقيمة مليون كرون خلال 8 سنوات ، كان تصرف له كـــ مساعدات شهرية + أموال لمساعدين اثنين يعملون معه لرعايته + كفلة النقل والفواتير الخاصة والأدوية ، لمدة 8 سنوات .




ووفقا للتحقيقات فقد وصل مؤسسة التأمينات الاجتماعية ، بلاغ بتفاصيل طويلة من مصدر اعلن عنه “مجهول” ،  يوضح أن الرجل يتحرك ، ولديه القدرة على استخدام قدميه وجسده بشكل طبيعي ، …وقد نجح الرجل في التغطية على حقيقة حالته الصحية، .واستمر الوضع على حاله طوال تلك السنوات ، إلى أن تمكنت المؤسسة من كشف زيف مرضه، بعد وصول هذا البلاغ عنه من جهة مجهولة.






ووفقاً للادعاء العام السويدي  ، فإن الرجل ادّعى إصابته بمرض عصبي لمدّة تزيد عن 8 أعوام للحصول على تعويضات وتغطية تكاليف مساعدين شخصيين.

وحسب التحقيقات فإنه على الرغم من أن الرجل كان على اتصال دائم بالرعاية الطبية، إلا أنه تمكن من خداع الأطباء وإقناعهم بأنه مصاب بمرض التصلب اللوحي المتعدد الشديد…



وذلك لأنه بالفعل كان لديه مرض التهاب الأعصاب المزمن ، الذي لا يمنعه من الحركة والعمل ، ولكنه استفاد من الشك الطبي في التشخيص ، وحاول محاكاة مرض التهاب الأعصاب المزمن  ، بمساعدة معلومات من شخص اخر لديه المرض ، كما استعان بمعلومات من الأنترنيت حول المرض .

وفي نفس الوقت ، تقوم المحكمة بالتحقيق مع عدد من مساعديه الشخصيين،  حيث يعتقد أنهم كانوا على علم بكذب الرجل وساعدوه في ذلك ، للحصول على رواتب المساعدة والرعايا الصحية .