المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

راي قانوني : في حالة وقف اطلاق النار في سوريا فسوف يتم اعادة طالبي اللجوء السوريين لمناطق آمنة في سورية !



قال القانوني السويدي “اندرسون اونوا من مكتب الاستشارات القانونية بأستكهولم لجريد نياهتر السويدية 

أن المساعي الحالية التي تتم بين اطراف النزاع بسوريا متمثلة في النظام والمعارضة السورية ، وتركيا وروسيا وايران ، غالبا سوف تصل لنتيجة تسمح بوقف مؤقت للصراع في سوريا ،وفي حالة  نجاح  وقف الصراع بسوريا لفترة اكثر من 6 شهور  ، وبدأ مفاوضات سياسية بين الاطراف المتنازعة ، سوف ينعكس هذا التطور لاعطاء اشارة أولية لسلطات الهجرة السويدية والاوربية ،لاعلان ان الصراع بسوريا اصبح صراع غير حاد وبالتالي اعلان وقف منح الاقامات الجماعية للقادمين من سوريا الي السويد ومنحها لمن لديه قضية خاصة او قادم من مدينة منكوبة  .

– في حالة حدوث هذه التطورات ، من المشمول بالعودة الي سوريا من المهاجرين السوريين في السويد ؟
–  اولا  لن تكون المناطق الامنة في سوريا  مستهدفة لاعادة اللاجئين اول الامر،،هذا صعب جدا وغير مقبول … وانما ستكون مستهدف للنازحين بسوريا ، واستقبالهم في المناطق الامنة ، افضل من تحركهم برحلات مكلفة وخطير الي دول اللجوء الاوربي.  

ثانيا –  في مرحلة لاحقه ..سوف يتم التفريق بين من له مشكلة خاصة مع النظام او المعارضة السورية  ،ومن ليس له مشكلة  ، كذلك التفريق بين القادمين من مناطق منكوبة  مثل الرقة .وحلب ..ومناطق  سورية اخري لديها استقرار نسبي …وبالتالي سيتم منح الاقامات لمن يثبت انه لديه مشكلة خاصة تهدد حياته اذا عاد لسوريا، او اذا كانت  مدينته  منكوبة ولايمكن له النزوح الداخلي لمحافظات سورية اخري مستقرة .

-هذا يعني ان كل طالبي اللجوء من سوريا سيستمروا  بالحصلو علي الاقامة بالسويد لان اغلب المدن السورية مدمرة  وغير مؤهلة  بالخدمات الانسانية الاساسية ؟
 ربما نسبة الدمار مرتفعة بالمدن السورية ،ولكن يوجد مناطق بسوريا لديها نسبة من الاستقرار تسمح باعادة طالبي اللجوء المنتمين لها مثل ،دمشق واللازقية ومنطقة الساحل والسويداء وغيرها ، وهذا امر سيتم بالتاكيد دراسته بعناية .






وهل سيتم مساعدة العائدين الي سوريا او تركهم يعودون الي مدن مهجورة بسوريا بعد ان خسروا مبالغ كبيرة للوصول للسويد ؟
  قانون الهجرة السويدي يشمل طالبي اللجوء السوريين بمنح مساعدات تصل 75 الف كرون للعائلة و35 الف كرون للعازب ، وسوف نعمل  علي زيادة هذه المبالغ اذا اصبح الامر قابل للتنفيذ.

– الي اين سيتم ارجاع طالبي اللجوء السوريين ؟
بالتاكيد هذا امر معقد ولكن بكل الاحوال ستكون هناك دراسة شاملة للمناطق الامينة في سوريا التي يمكن ارجاع طالبي اللجوء السوريين اليها ، وبالتالي لن يتم ارجاع اي لاجيء الا اذا توفرت شروط العودة الي مكان مستقر وأمين .

– من المشمول بمفهوم العودة لسوريا من المهاجرين السوريين في السويد .؟
الامر بالتاكيد يشمل فقط  طالبي اللجوء الجدد في حينها الذين لا مشكلة لهم خاصة بسوريا 
ويشمل ايضا من حصل علي اقامة مؤقتة لاسباب غير سياسية ، فعند تجديد الاقامة واذا لم يكن هناك اسباب لاستمرار تمديد اقامته، ولم يحصل علي عمل بالسويد لاعالة نفسه ، فسوف يكون مشمول ،  ويمكن له الحصول علي مساعدات للعودة لسوريا .

ولكن لن يشمل اي لاجي سوري لديه اقامة دائمية، او اقامة مؤقتة لاسباب سياسية، او ينتمي لاحد المدن المنكوبة بسوريا وخصوصا الاطفال .
– وهل سيتم اعادة  الاطفال السوريين الي  مدن مدمرة لا تتوفر فيها مستوي صحي او تعليمي  او غذائي يليق بحقوق الطفل ؟
بالتاكيد لا …فنحن سنكون اكثر حذر في التعامل مع حالات اللجوء للعوائل التي لديها اطفال ، ولكن العديد من طالبي اللجوء من الشباب وليس فقط الاطفال .وهذا امر سابق التحدث في تفاصيله، فهذه امور افتراضية الان .

– البعض يعتبر ان مثل هذه  الاجراءات باعادة لاجئين الي مناطق خطيرة أمر سيء ، وغير انساني ولايليق بتاريخ السويد في حماية النازحين ومساعدتهم ..!
ليس الامر بهذا الشكل ، السويد كانت ومازالت اكثر الدول ترحيب ومساعدة للاجئين منذ 2011 ، وعلي مدار 6 سنوات استقبلنا اعداد كبيرة ومازالنا وسنستمر ، ولكن لكن لكل حالة خصوصيتها ولكل مشكلة نهاية ، واذا المشكلة السورية بدأت بالحل فيجب وقتها وقف الاقامات الجماعية والتركيز علي منحها لمن يستحق .



 انتهي 

ترجمة من نيهاتر سويد عن طريق المركز السويدي للمعلومات ولايسمح بنقل او اقتباس الترجمة العربية للموضوع الا بذكر مصدر وتضمين لرابط الموضوع لموقع المركز السويدي للمعلومات ودون ذلك يعتبر تعدي اخلاقي ومهني لايليق بفاعله .

اقراء ايضا
قد يعجبك ايضا