المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

رئيس وزراء السويد : عنف العصابات لن يتوقفوا إلا بالسجن أو الترحيل والطرد النهائي من السويد

صرح رئيس الوزراء السويدي أولف كريسترشون ،  بإن عنف العصابات الذي ينتشر في المدن السويدية لن يتوقف إلا عندما نقوم بسجن هؤلاء المجرمين، أو ترحيلهم وطردهم من السويد بشكل نهائي، وأشار أن علينا طرد كل المجرمين الذين لا يحملون جنسية سويدية، وسجن الأخرين.   




وأكد رئيس الوزراء السويدية أن الحملات الأمنية الكبيرة والصارمة من الحكومة ضد العصابات مستمر ولن تنتهي حتى القضاء عليهم، نحن في الحكومة السويدية اتخذنا   إجراءات صارمة لم تستخدمها السويد من قبل”، مشيراً إلى أنه سيُسمح للشرطة اعتباراً من هذا الخريف بالتنصت على المشتبه بهم لأغراض وقائية وحرية استخدام الأسلحة.




واعتبر كريسترشون أن السياسيين السويديين “كانوا ساذجين لفترة طويلة جداً والآن لا بد من اتخاذ تدابير وقائية. يجب أن تكون الدولة صارمة”.

وأضاف “يجب أن يكون الانضمام  إلى الشبكات الإجرامية سبباً للترحيل والطرد من السويد، حتى لو لم يكن الشخص مشتبهاً في ارتكابه أي جريمة”.




 

قد يعجبك ايضا