المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

كريسترشون حول الاستعداد للحرب “ليست للتخويف ولكنها ضرورية يجب أن تستعد للموت من أجل السويد”

مع تكرار  تحذير مسؤولين سويديين حول ضرورة الاستعداد للحرب في السويد ،  صرح  رئيس الوزراء، أولف كريسترشون، على هذا التصريحات بالقول ، أن هذه التصريحات واضحة وملهمة  وأكد رئيس الوزراء السويدي أن هذه التحذيرات لا تهدف إلى تخويف أي مواطن في السويد ، بل تهدف إلى توضيح أن الوضع فعلاً خطير”.




وأشار رئيس الوزراء السويد أن التزام السويديين بالدفاع عن وطنهم مهم جداً في الوقت الراهن ، مضيفاً : “يجب على الجميع أن يدرك أن أن تكون مواطنًا سويديًا ليس أمرًا بسيطًا، بل هو أمر كبير جدًا. يعني ذلك الالتزام بحماية الوطن وحقوقه والتضحية من أجله “. وأضاف: “قد لا يكون الجميع قد  فكر في مدى استعدادهم للتضحية بحياته  من أجل السويد الذي يحملون جنسيتها، ولكن هذا يأتي ضمن الالتزام الشامل أن تحمل جنسية السويد يعني أن تضحي بحياتك من أجل السويد “.




و شدد كريسترشون على أهمية الدفاع عن ديمقراطية السويد وحرياتها، مشيرًا إلى أن عدم الرغبة في ذلك يعني أنه لا يجب أن يكون الفرد مواطنًا سويديًا ولا يحمل جنسيتها .

وبالنسبة للاستعداد للدفاع عن السويد، أكد كريسترشون : “إن إرادة الدفاع تزداد بشكل كبير، خاصة بعد أحداث أوكرانيا. والتهور الروسي تجاه أوروبا  نحن ملهمون بشكل كبير من شجاعة الأوكرانيين في الدفاع عن بلادهم ويجب أن نستعد ونكون بشجاعة كاملة لنفس الهدف”.