المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

رئيس وزراء السويد : حرق نسخة من “القرآن” ربما عمل قانوني لكنه غير جديراً بالاحترام ومشين

في تصريح جديد لرئيس الوزراء أولف كريسترشون  قال فيه ، إن الأسبوع الماضي كان أسبوعاً صعب وهو الأسوأ منذ تشكيل الحكومة ، وأضاف أن حرق نسخة من “القرآن” ربما  عمل قانوني في السويد لكن  “ليس كل ما هو قانوني جدير بالاحترام أو التقدير “



وأضاف كريسترشون في تصريحات نقلها التلفزيون السويد ـ أن هناك الانتباه حدثين حرق نسخة من القرآن ، والسخرية والإساءة للرئيس أردوغان ، أعلم  أن هذه التصرفات محمية بموجب قانون حرية التعبير، لكني انتقد التصرفات نفسها فهي مشينة للغاية . حيث أن استخدام دمية أردوغان للسخرية الإساءة  عمل “شنيع”، كما  أن حرق الكتب الدينية هو “عدم احترام” للمؤمنين.




وكان كريسترشون صرح يوم أمس أن “حرق كتب تمثل قدسية للكثيرين عمل مشين للغاية. أريد أن أعرب عن تعاطفي مع جميع المسلمين الذين شعروا بالإساءة بسبب ما حدث في ستوكهولم”.





ورداً على سؤال من التلفزيون السويدي “لماذا تدينون هذه الأفعال الفردية  وهي قانونية تماماً ؟”، أجاب كريسترشون “ هذه أشياء قانونية نعم ولكن من جانب أحر  ، لكن ليس كل ما هو قانوني جدير بالاحترام فإذا قام شخص ما في بلد آخر بتعليق دمية والسخرية منها والإساءة لسياسي سويدي بارز ، فإن كثيرين سيرون فيه عملاً شنيعاً وغير محترم ”.




 وأضاف  كريسترشون “إذا كنا نريد أن نكون جزءاً من حلف الناتو ، فعلينا أن نتصرف بطريقة أفضل و تسهل انضمام السويد إلى الحلف، لكننا نفعل كل هذا في إطار التشريع السويدي وحرية التعبير ويجب أن نكون أكثر وعي فيما نفعله .




قد يعجبك ايضا