المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

رئيس الفيفا: على الغرب الأوروبي أن “يصمت” ويهتم بإصلاح حقوق المهاجرين والعنصرية لديه بدلاً من انتقاد قطر

انتقد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جيوفاني إنفانتينو الحملة التي تشنها جهات غربية على قطر، واعتبرها عنصرية غربية، مؤكد أن قطر هي الدولة الوحيدة في تاريخ مونديال كأس العالم التي أقامت دولة خاصة لإنشاء أفضل وأغلى مونديال في التاريخ ، داعياً الدول الأوروبية الغربية وقادتها  التي توجه سهام انتقاداتها لأول دولة عربية تنظم بطولة كأس العالم، إلى إصلاح حقوق الإنسان والاهتمام بأوضاع المهاجرين لديها .. وقال ” فليصمتوا وينظروا لأوضاع المهاجرين داخل بلدان أوروبا والعنصرية التي تنتشر في مجتماعتهم .




وجاءت تصريحات إنفانتينو خلال مؤتمر صحافي عقده في المركز الإعلامي للفيفا قبل يوم على افتتاح بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™.

وشدد رئيس الفيفا على أنّه مثلما أصبحت سويسرا (بلاده) مثالاً يحتذى به بفضل التسامح والعمل الجماعي، فقد تطورت قطر كثيراً في هذا المجال أيضاً.




وشدد أن “الشعارات والدروس الأخلاقية تنم عن النفاق، وظروف العمال في دولة قطر أفضل من ظروف المهاجرين في أوروبا”. وانتقد إنفانتينو طريقة تعامل العديد من وسائل الإعلام الغربية مع دولة قطر مشيراً إلى تجاهل معظمها لفعالية اهتمت بذوي الاحتياجات الخاصة.




وتابع إنفانتينو: “الجميع يتواجد في دولة قطر من أجل إنجاح كأس العالم ومتأكد أنّ كأس العالم FIFA قطر 2022™ ستكون الأفضل، فخور بكل من عمل جاهداً على إنجاح هذا الحدث الكروي العالمي”.

وأضاف: “ينبغي على الأوروبيين أن يعتذروا للشعوب قبل إعطاء الدروس، العديد من المؤسسات الأوروبية تعمل في قطر وتجني أرباحاً مالية”.

وأشار إنفانتينو إلى وجود الكثير من ممثلي الدول والبعثات الدبلوماسية التي تزور دولة قطر.

وأضاف بلغة صريحة أن “قطر دولة لها سيادة ولا تحتاج إلى نصائح أو تدخلات حول حقوق العمال وعلى أوروبا أن توقف الانتقاد وتركز على تحسين أوضاع المهاجرين لديها”.


قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة