المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

رئيس الحكومة السويدية ” لوفين” يُدلي بصوته ويصرح ..سفاريا ديمكراط حزب عنصري!




أدلى رئيس الحكومة السويدية، ستيفان لوفين، بصوته في مركز للاقتراع وسط العاصمة ستوكهولم، صباح اليوم، أمام حشد من الصحفيين السويديين والأجانب.

وقال لوفين بعد أن أدلى بصوته للصحفيين إن هذه الانتخابات تدور حول ما وصفه بـ “المصداقية” و” شرف الاستقامة”، بحسب تعبيره، مؤكداً ” أننا نؤيد الاستقامة”. ويقدم رئيس الوزراء هذه الانتخابات على أنها “استفتاء على دول الرفاهية”






وسأل أحد الصحفيين لوفين عما إذا كان قد نام بشكل جيد هذه الليلة، فأجاب لوفين قائلاً: “بالتأكيد نمت.. وعقلي وقلبي مستيقط”.

وكان لافتاً أن لوفين وصف حزب سفاريا ديموكراتنا، المعادي للهجرة والمهاجرين، بـ” الحزب العنصري”، عندما أجاب على سؤال مراسل صحفي أجنبي حول الحزب المذكور.




 وفي مالمو، قامت وزيرة البيئة كارولينا سكوغ، بتوزيع أوراق اقتراع حزب البيئة خارج مدرسة Kroksbäck.

وزيرة البيئة كارولينا سكوغ، بتوزيع أوراق اقتراع حزب البيئة

وقالت لوكالة الأنباء السويدية: “إنه يوم عظيم وأنا سعيدة به. لكن وعندما أتطلع نحو الأمام، أشعر ايضاً بالقلق والتوتر. هناك العديد من الأفكار الآن حول من يتولى زمام القيادة في السويد والى أين ستتجه البلاد صباح يوم الاثنين ..انها الانتخابات الاكثر اهمية في تاريخ السويد المعاصر بين الحب والكراهية ”.