المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

رئيس البرلمان السويدي يبدأ بدعوة “لوفين” كونه اكبر حزب برلماني لتشكيل حكومة جديدة




يبدأ رئيس البرلمان السويدي أندرياس نورلين اليوم، اجتماعاته مع قادة الأحزاب البرلمانية، حول تشكيل الحكومة السويدية الجديدة.

وسيعرض المهمة أولاً على رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي ستيفان لوفين لكونه رئيس أكبر الأحزاب في البرلمان، وإذا فشل لوفين في تشكيل الحكومة الجديدة، يكلف رؤساء الأحزاب الأخرى وفق حجمها.

وليس من الواضح حتى الآن، الشكل الذي ستكون عليه الحكومة الجديدة، في السويد حتى الآن، خصوصا أن أحزاب التحالف لا تزال تصر أن يصبح رئيس حزب المحافظين أولف كريسترسون رئيساً للوزراء.






ولكن الموقف الي الان ليس اكثر من شكليات قانونية ،فالعرف القانوني البرلماني يلزم رئيس البرلمان بدعوة رئيس اكبر حزب حقق نتائج بالانتخابات البرلمانية لتشكيل وزراة جديدة تحصل علي نسبة موافقة 50%+1 من اصوات اعضاء البرلمان ، وبالتالي سوف يتم دعوة لوفين وحزبه الاشتراكي ،  ..ولكن سوف يفشل لوفين في الحصول علي دعم احزاب المعارضة للحصول علي نسبة  50%+1 ، حيث اسقطت هذه الاحزاب حكومة لوفين ورفضت التجديد له يوم الاثنين الماضي ،فمن المنطق ان ترفض منحه حق تشكيل حكومة جديدة .




وكان رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي أندرش إيغمان رحب بالتصريحات الأخيرة التي أدلى بها رئيس حزب الليبراليين يان بيوركلوند ورئيسة حزب الوسط آني لوف، وقال سوف نقدم كل التوافق بين الكتل الحزبية لكي نعزل اي تاثير لسفاريا ديمقراط ،  لكنه مع ذلك أكد على أن ستيفان لوفين هو من يجب أن يكون رئيساً للحكومة.







قد يعجبك ايضا