المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

رئيسة حزب الوسط أني لووف تفشل بمهمة تشكيل حكومة .. والوصول لمرحلة اعادة الانتخابات

أعلنت رئيسة حزب الوسط آني لووف خلال مؤتمر صحفي عقدته صباح اليوم، أنها فشلت بتقريب الأحزاب البرلمانية من بعضها بعضا لتشكيل حكومة.

لووف عقدت المؤتمر الصحفي بعد أن التقت برئيس البرلمان أندرياس نورلين، لإطلاعه على نتيجة محاولتها لتشكيل حكومة. ويعتبر اعلانها الفشل في تشكيل حكومة بالتوافق ، هي المرحلة الاخيرة قبل بحث خيارات اعادة الانتخابات البرلمانية السويدية 




  وأكدت أني لووف   في  المؤتمر الصحفي، بأن الأحزاب الستة التي تحدثت معهم ومنهم حزبها، متفقين بالعموم على سياسات عدة، مثل تقوية الدفاع، تحسين الرعاية الصحية، والقضاء على الجرائم وحوادث إطلاق النار التي شهدتها عدة مناطق في السويد في الآونة الأخيرة…ولكن يوجد اختلافات كبيرة في سياسة التقاعد و الرواتب  والضرائب، وبرامج العمل والهجرة..تصل الي عدم امكانية الاتفاق .

وقالت ان الجميع مثل حزب الاشتراكيين والمحافظين  مازالوا متمسكين بآرائهم فيما يتعلق  بإختيار رئيس الوزراء. فبحسب لووف يتمسك أكبر حزبان وهما المحافظين والاشتراكي الديمقراطي برغبتها بتنصيب رؤسائهم كرئيس للوزراء.  




وقالت لوف: “في مثل هذه الحالة البرلمانية غير الواضحة كما لدينا الآن، يجب على المرء أن يتسامح مع الآخر من أجل التوصل الى حل لمسألة الحكومة. وفي الوقت الحاضر لا يوجد أي ظرف لهذا الأمر”. للاسف اننا متجهون الي مرحلة صعبة ، وخيار اعادة الانتخابات السويدية .

أني لووف هي ثالث رئيسة حزب يمنحها أندرياس نوريلن تلك المهمة بعد أن كان قد توجه الى كل من رئيس حزب المحافظين أولف كريستيرشون، ورئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي ستيفان لوفين، اللذان فشلا بتشكيل حكومة.  







 

قد يعجبك ايضا