المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

رئيسة حزب البيئة السويدي : لن نشارك في قوانين تشدد لم الشمل وتمنع اللاجئين من الوصول للسويد

مع اقتراب شهر آب أغسطس موعد تقديم اللجنة البرلمانية لشؤون الهجرة اقترحها المنتظر لسياسة الهجرة الجديدة التي ستتبعها السويد، تزداد لهجة حزب البيئة حدة، مطالبة بتغيير الكثير من النقاط ومنها تلك التي تتعارض مع مطالب الحزب والمتعلقة بمستقبل سياسة الهجرة في البلاد.




وخاصة بعد أن قام الاشتراكي الديمقراطي بعقد اجتماع اخر لبحث سياسة الهجرة الجديدة مع الأحزاب البورجوازية المعارضة الأخرى، دون دعوة حزب البيئة أو التشاور معه ، وهو ما دعى حزب البيئة إلى عقد اجتماع طارئ خلال العطلة الماضية محذرا من إمكانية انسحابه من الحكومة السويدية .




ويتعرض حزب البيئة لضغوط شديدة من أجل سياسة الهجرة، لكن رئيسة الحزب إيزابيلا لوفين لم تفقد الأمل في اتفاق داخل الحكومة ينسجم مع سياسة حزبها بسياسة هجرة أكثر إنسانية وعدالة اجتماعية .






وقالت رئيسة حزب البيئة إيزابيلا لوفين نحن جزء من الحكومة والتحالف الحاكم ، ويجب التشاور معنا وموافقتنا على مقترحات سياسة الهجرة التي كانت صادمة لنا ،




وأكدت رئيسة حزب البيئة :- لن نشارك في سياسة تحرم الأطفال من والديهم بقواعد لم شمل تشترط – دخل-وسكن بشروط مشددة – لن نوافق على عدم استقبال أولئك الذين ليس لديهم مكان يلجؤون إليه ، مبادئ حزبنا ضد هذه السياسات التي يريد الجميع تمريرها .






استمع إلى ما قالته المتحدثة الرسمية باسم حزب البيئة إيزابيلا لوفين حول ذلك في التقرير التالي.
للاستماع باللغة العربية
من هنا

قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!