المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

دودة “أوباما” تهدد النظام البيئي في السويد وفي غرب أوروبا

 من الفزع من فيروس كورونا ، الى دودة جديدة أكلة للحوم ، و لا يتجاوز طولها عدة سنتيمترات، لكنها تشكل تهديدا للنظام البيئي في السويد وغرب أوروب ، ، إنها دودة  “أوباما نونغارا”  القادمة من أمريكا والتي تتغذى على لحوم الكائنات الحية ، مثل الحشرات والقواقع الحلزونية وأنواع أخرى .




فريق من الباحثين من فرنسا والنمسا والسويد وألمانيا رصدوا حجم انتشار الدودة من خلال دراسة جديدة نشرتها دورية “بيرج” العلمية المتخصصة، وخلصوا إلى الانتشار الواسع للدودة بمحاذاة السواحل الأوروبية الغربية والتي تتصل بالضفة البعيدة من سواحل الامريكتين.  




وأشارت الدراسة إلى انتشار سريع لـ “أوباما نونغارا” التي اقتحمت النظام البيئي في بريطانيا وإسبانيا والبرتغال وإيطاليا، كما تم رصدها للمرة الأولى في سويسرا ويرجح وجودها أيضا في هولندا. وحذر الفريق البحثي من أن الدودة قد تكون قادمة لدول المانيا والدنمارك والســويد صيفا ،..وهي  تشكل تهديدا كبيرا على النظام البيئي في أوروبا بسبب “صفة النهب” التي تتميز بها.






أوضح الخبراء وفقا لتقرير نشره موقع “زود دويتشه تسايتونغ” الألماني، أن الاسم العلمي للدودة، لا علاقة له بالرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، وإنما هو مكون من شطرين، أولهما “أوبا” والتي تعني الورقة و “ما” وهي تعني الحيوان في إحدى اللغات القديمة في أمريكا الجنوبية.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!